مسيرة بمدريد شارك فيها المئات وحضرها “بوديموس” و”اليسار الموحد” الإسباني تضامنا مع حراك الريف + صور

نظمت لجنة مدريد لدعم الحراك الشعبي بالريف مسيرة شعبية تضامنا مع المعتقلين السياسيين في السجون ومعاناة عائلاتهم، وكذلك “لمطالبة الدولة المغربية وأجهزتها التخلي عن سياسية الاذان الصماء، والتخلي عن سياسة العهود الماضية التي نتج عنها كوارث في حق البلاد والعباد” حسب تعبير أحد منظمي المسيرة
شارك في المسيرة حوالي ثلاثة الاف شخص، العدد الذي فاق توقعات اللجنة المنظمة نفسها، وكان من بين المشاركين مواطنون من جل المدن المغربية، اضافة الى مواطنين اسبان ومن جنسيات اخرى، وكذلك احزاب (حزب بوديموس، حزب اليسار الموحد…)، بالاضافة الى هيئات مدنية اسبانية.
لكن ما ميز بالفعل هذا الشكل النضالي الراقي هو الحضور القوي للمراة المغربية والريفية بشكل خاص، بخلاف الاشكال النضالية التقليدية التي كان يغلب عليها الطابع الذكوري، لكن المراة ابهرت اليوم ليس فقط بحضورها المكثف بل بكفائتها الاقتراحية والتنظيمية. -يضيف المتحدث-
انطلقت المسيرة من محطة اتوتشا، وهي اكبر محطة للقطارات في مدريد، وجابت شوارع رئيسية في المدينة الى ان انتهت في ساحة باب الشمس في مركز المدينة، كل ذلك والناس صيام وحرارة تتجاوز الثلاثين درجة، ليتم في الاخير قراءة البيان الختامي الذي عبر عن مطالب الحراك الشعبي وموقف الجالية مما يحدث في الريف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.