اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. محمد ناجي

    أرى أن هناك بعض من يحاول أن يُـبَـخس هذه المبادرة ذات البعد الدلالي الواضح في عمقه وغايته، فتراهم يعلقون ببعض التعليقات الواهية أو التـثـبيطية أو الساخرة ..
    ولهؤلاء أقول :
    الذين يُـبَخِّسون العمل النضالي كيفما كان شكله أو تنفيذه ، فهم إما المستفيدون من الأوضاع الفاسدة الراهنة ، ومن ثم فهم يعملون بكل خبث ومكر لإجهاض أي فكرة نضالية أو حركة احتجاجية . أو أنهم (كلاب الشريط) من المرتزقة الذين يبيعون أنفسهم بجوج بيرات ـ كما قال المهدوي ـ فتراهم يندسون وسط المناصلين ليثبطوا عزائمهم ويعملوا على التفرقة بين صفوفهم.
    أما الذين يحبون هذا الوطن ويريدون له التقدم والديمقراطية الحقيقية والمساواة ، فهم يساندون أي تعبير نضالي ما دامت مطالب المحتجين مشروعة ولمصلحة الوطن والشعب ..
    ولذلك فعلى كافة المحتجين والمناضلين ومن يناصرهم ألا يقعوا في فخ أولئك الخونة المرتزقة ، أو يعملوا (بنصائح) المستفيدين من الأوضاع الراهنة الفاسدة والتخويف من حالة سوريا واليمن وليبيا ـ متناسين تونس أو الثورة العربية الخضراء ـ والتي بدأت تتحسس خطاها نحو التقدم والعدالة والديمقراطية الحقيقية

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017