مستخدمي أمانديس يعلنون خوض أشكال نضالية وتذمر وسط العمال لما آلت اليه أوضاعهم

 أصدرت المجلس النقابي لمستخدمي وأطر شركة أمانديس بطنجة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بلاغا استنكاري، قرر فيه خوض مسلسل نضالي يبدأ بحمل الشارة يومي الثلاثاء والأربعاء 25 و26 أبريل الجاري، وذالك كتعبير عن سخط وتذمر العمال وعدم رضاهم لما آلت اليه الأوضاع بالمؤسسة.

ويستنكر بلاغ نقابة مستخدمي أمانديس “صمت الإدارة وعدم ردها على كل المراسلات الموجهة لها، من أجل إيجاد الحلول الناجعة لمطالب الشغيلة، وبعد إبلاغ السلطات الوصية بكل الخروقات السافرة المنتهجة من قبل الإدارة، وأسلوب الصمت والتماطل والإخلال بالوعود، والاستهتار بحقوق ومكتسبات العمال والهجوم الشرس عليها”، كما تنهج الإدارة حسب البلاغ” أساليب كيدية لزعزعة استقرار صفوف العمال ووحدتهم العمالية والنقابية”.

وطالب المجلس النقابي عبر بلاغه الصادر باحترام مدونة الشغل والقانون الأساسي للوكالات، كما سجل “عدم احترام الاتفاقيات المبرمة، وتوفير ظروف وشروط الأمن والسلامة”، كما تخل إدارة أمانديس بالتزامها “بشروط عقد التدبير المفوض الذي لا يسمح التشغيل بالعقود” وعدم تفعيل اتفاقيات الحوار الاجتماعي”، والتجائها المستمر لشركات المقاولة في خرق سافر للقانون، واستهدافها المهم الأساسية للمؤسسة ضدا على القانون يقول البلاغ وخروقات أخرى متضمنة بالبلاغ.

وذكر البلاغ بتضحيات عمال أمانديس من اجل استرجاع المؤسسة مكانتها داخل المدينة بعد أزمة الشموع، لكن الإدارة ظلت تنهج سياسة اللامبالاة، وعليه يعتبر البلاغ أن الأشكال المسطرة هي فقط مقدمة لأشكال نضالية قادمة في حالة عدم استجابة الادارة للمطالب المرفوعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.