مستثمر نافذ يجر ناشطا بتارجيست للقضاء بتمهمة اضرام النار في ممتلكاته

استدعى قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالحسيمة الناشط عز الدين المموحي للتحقيق معه حول تهم تتعلق بإضرام النار عمدا في ممتلكات أحد المستثمرين النافدين في مدينة تاركيست إبان الحراك الاجتماعي الذي شهدته المنطقة.

وحدد قاضي التحقيق جلسة يوم 09 من الشهر الجاري للتحقيق مع عز الدين المموحي الناشط ضمن حركة متابعة الشأن المحلي بتارجيست، التي تأسست موازاة مع بداية الحراك الشبابي بالمنطقة سنة 2012، للمطالبة بتحسين الشروط المعيشية للساكنة التي تعاني من تهميش كبير على مستوى البنية التحتية وشبه غياب للخدمات الاجتماعية اضافة لانتشار البطالة بشكل كبير بين شبابها.

وكان المستثمر النافذ في المنطقة(ع.خ) الذي ترشح في الانتخابات البرلمانية الاخيرة باسم حزب الاحرار، قد اتهم النشطاء ابان الحراك بعرقلة مشاريعه على خلفية احتجاجات منددة بتشييده لأحد مشاريعه بمحاذاة مستشفى المدينة، قبل ان يوجه رسيما لأحد أبرز نشطاء الحراك تهمة اضرام النار في احدى ممتلكاته.

ومثل المناضل عزالدين المموحي يوم اول امس الثلاثاء امام غرفة الاستناف بالمحكمة الابتدائية بالحسمية في قضية اخرى، بعدما كانت قد ادانته المحكمة ابتدائيا بستة اشهر حبسا موقوفة التنفيذ بتهم واهية من قبيل السب والقذف وتعويض لهذا المستثمر قدره مليون ونصف، والتي حددت جلسة النطق بالحكم فيها يوم 17 من شهر يناير.

وجدير بالذكر ان اسم هذا المستثمر كان من ضمن الاسماء التي الغى مقعدها في مجلس المستشارين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.