مساعد نفساني يكتب:حدث الزلزال والصدمة النفسية

لقد تعرّضت مناطق عديدة من الريف الكبير منذ القدم لكوارث و حروب صادمة ومؤلمة أدت إلى إصابة العديد من أبنائها بالأمراض الجسمية والنفسية ، حيث أن ما تعرّضت له ساكنة هذه المنطقة من أحداث وخبرات ومواقف صادمة متمثلة في الكوارث الطبيعية من المجاعة في الأربعينيات من القرن الماضي ، وزلزال 2004 ، وكذلك من قصف الطائرات والسفن الحربية للبيوت والأماكن العامة كالأسواق دون تمييز و الإصابات والاعتقالات وحالات الاستشهاد والإعاقة، ورؤية المشاهد المرعبة في عهد الحماية الإسبانية وبعدها في انتفاضة 58-59 و أحداث أخري .
كلها تعد من مصادر وأسباب حدوث الصدمات النفسية والاضطرابات السلوكية والانفعالية والعقلية التي تؤدي إلى نشأة الخوف العميق والعجز أو الرعب . وقد ينتج عن هذا الحوادث كذلك تغيرا ت في الشخصية الفرد أو مرضٍ عضوي .
وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن العامل الأهم في تحديد ردود فعل الفرد ليس الحدث الصدمي بحد ذاته، وإنما القدرة الفرد على مواجهة هذا الحدث الفجائي وغير المتوقع من حادإلى مزمن.

1- مظاهر الصدمة النفسية:

إن الفرد الذي يعاني من آثار الصدمة النفسية تظهر لديه الأعراض التالية، ويكمن تلخيصها في ما يلي :
– خلل في السلوك اليومي وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية المعتادة.
– ردود فعل سلبية وانسحاب تام.
– حركة زائدة غير معتادة.
– الخوف والقلق والتوتر والترقب .
– الشرود الذهني وعدم القدرة على التركيز والانتباه.
– اضطرابات النوم والأحلام المزعجة والكوابيس و فقدان الشهية واضطرابات الكلام والتبول اللاإرادي .
– الرعب والشعور بالتهديد والتنقل من مكان لآخر بطريقة عشوائية وبحركة غير المنتظمة.

2- أساليب و طرق التدخل لمساعدة المتأثرين في الظروف الصادمة:

– نقل الشخص المصاب من بؤرة التوتر إلى مكان أكثر أمان.
– أعطا الفرصة للشخص بأن يصف الحدث من وجهة نظره وبلغته الخاصة.
– أطلب منه أن يعبر عن مشاعره أثناء معايشته بالحدث وشعوره حالياً.
– ساعده على أن يشعر بالأمان والتحدث بحرية.
– استخدم مهارات الاستماع الفعال وطرح الأسئلة المفتوحة النهاية.
– استخدم تقنيات الاسترخاء العضلي لمساعدته على التنفس بعمق والشعور بالراحة.
– قدّم الإرشاد والدعم النفسي حتى يشعر بالأمان.
– ناقش الشخص المصاب في الإجراءات التي قام بها لحماية نفسه، وكيف يمكنه التصرف
مستقيلاً لو تكرر مثل هذا الحدث.
– اعمل على دمج الشخص المصاب في أعمال وأنشطة جماعية تساعده في عملية التفريغ الانفعالي.

3- اعتبارات هامة التي يجب اتخاذها في التدخل لمواجهة الأحداث الصادمة:

– شدة الصدمة ومدتها وتكرارها.
– نضج الشخص المصاب وعمره الزمني.
– الخبرة السابقة للشخص المصاب.
– تفسير الحدث من وجهة نظر الشخص المصاب.
– ثقافة الشخص ومعتقداته.
– التكوين النفسي للشخص المصاب.

4- بعض النصائح والإرشادات أولية:
ماذا نفعل اثناء وقوع الزلزال ؟

1- اذا كنت في المنزل او داخل بناية ، فلاتندفع هارباً نحو النوافذ ومخارج النجاة.
– لاتستخدم المصاعد.
– ابتعد عن النوافذ والمرايا و الأثاث والرفوف والخزائن غير الثابتة.
– وفر الحماية لنفسك بالبقاء تحت عتبة البيت، زاوية غرفة، تحت طاولة أو سرير متينة .

ب – إذا كنت في الشارع:
اتجه نحومكان مكشوف بهدوء.
لاتركض او تتسكع في الشوارع.
لاتعود الى المنزل حتى تنتهي الهزة.
ابتعد عن ابراج وخطوط التوتر العالية وعن المنحدرات.
ابتعد عن المباني العالية والقديمة.

ج- اذا كنت في سيارة:
أوقف السيارة بعيداً عن المباني والمنحدرات والجسور والانفاق وخطوط التوتر العالية.
لاتغادر سيارتك حتى انتهاء الهزة.

  • *مساعد نفساني ومرشد بيداغوجي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.