مرصد مغربي يطالب مقاضاة فرنسا على انتهاكاتها الاستعمارية

دعا المرصد المغربي للعدالة الاجتماعية لرفع دعاوى قضائية لدى الهيئات الفرنسية و الدولية المعنية على الدولة الفرنسية، وعلى المسؤولين عن الانتهاكات التي عرفتها الحقبة الاستعمارية لدول افريقيا، مع مطالبته بتعويض وجبر ضرر الضحايا وعائلاتهم ماديا ومعنويا.
ويطالب المرصد في “نداء” توصلت “أنوال بريس” بنسخة منه باعتذار فرنسا العلني والفوري للمملكة المغربية الذي اعتبرها أنها تعرضت “لأكبر عملية نصب واحتيال تاريخي وتميزت بأشكال مختلفة وغير مسبوقة من الهمجية والتنكيل والتقتيل، ونهب الثروات..” ، وكل الدول والشعوب الأفريقية عن كل الجرائم ضد الإنسانية التي اقترفتها الدولة الفرنسية ولازالت تقترقها في حق هذه الشعوب.
كما يطالب المرصد الأمم المتحدة بتبني قرار يدين الدولة الفرنسية وباقي الدول الاستعمارية عن كل جرائمها بمستعمراتها ومحمياتها السابقة، مع تحميلها “المسؤولية السياسية والجنائية عن تشويه تاريخ البلدان الأفريقية وتفكيك بنياتها الاجتماعية ونهب مقدراتها “.
وأعلن ذات النداء تحت شعار “نداء من أجل العدالة التاريخية” عن تأسيس المبادرة الأفريقية لمناهضة الهيمنة الفرنسية ورد الاعتبار للقارة، كما يعمل على تأسيس المركز الأفريقي لحفظ الذاكرة ويشتمل على مركز للاستماع ومركز للتوثيق.
وأبدى المرصد في الاخير استعداده للعمل بتنسيق وتعاون مع كل الأشخاص والهيئات والمؤسسات المغربية والإفريقية المعنية بما يمكن من إنجاح هذه المبادرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.