مرصد حقوقي: السلطات المغربية تخلي المئات من المهاجرين

 

 

قال “مرصد الشمال لحقوق الإنسان” في بلاغ توصلت “أنوال بريس” بنسخة منه أن السلطات العمومية أقدمت على إخلاء شبه نهائي من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، اللذين كانوا يتخذون من الغابات والأحراش المحيطة بمدينة سبتة المحتلة مآوى في انتظار العبور إلى اسبانيا بحرا أو اقتحام السياجات الحدودية الفاصلة بين سبتة وباقي التراب المغربي.

وأكدت ذات الهيئة الحقوقية أنها عاينت  “تناقص عدد المهاجرين الذين كانوا يتواجدون بتلك الغابات أو يتخذون من الطريق الممتدة من الفنيدق إلى طنجة مكانا لطلب المساعدات من أكل وملبس وغيرهما من المستعملين للمقطع الطرقي الرابط بين المدينتين.” حتى أصبح عددهم لا يتجاوز 30 مهاجر مقارنة بالمئات منهم في وقت سابق.

ويشارك في عمليات المطاردة، التي بدأت بشكل يومي منذ بداية شهر اكتوبر الماضي، حسب المرصد، المئات من أفراد القوات المساعدة والدرك الملكي ورجال السلطة المحلية من قياد وأعوان.

وعلم المرصد الحقوقي -حسب التقرير- من إفادات بعض المهاجرين  إشراك السلطات لعمال الإنعاش الوطني عملت على خلع الخيام البلاستيكية وإتلاف الأغطية وبعض حاجياتهم الخاصة التي كانت متواجدة داخل الغابات وبعض الكهوف.

وبعد هذا الإجراءعززت الحراسة على طول الشريط الممتدة من الفنيدق الى طنجة عبر نشر المزيد من القوات العمومية اللذين يقومون بالحراسة الليلية ونقط ثابتة وأخرى متحركة .

الصورة من الأرشيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.