مراكش…الدرك الملكي يطيح بصاحب سوابق في ترويج لحوم فاسدة

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بسيدي الزوين نواحي مراكش، صباح اليوم الثلاثاء، شخصا متلبسا بدبح بقرة مريضة داخل المجزرة التابعة للسوق الأسبوعي.

وقالت مصادر مطلعة، إن الشاب الذي تخطى عقده الثالث بنحو سنتين والذي يمتهمن حرفة الجزارة، تم ضبطه وهو بصدد سلخ الدبيحة بعد تلقي عناصر الدرك الملكي لإخطار من طرف السلطة المحلية بسيدي الزوين.

وأضافت المصادر ذاتها، أن رجال الدرك الملكي استدعو الطبيب البيطري لمعاينة الدبيحة التي تبين أنها مصابة بمرض التهاب الفيروس الكبدي المعروف لدى العامة بـ”بوصفير”، حيث تم حجزها وإحراقها، فيما تم اقتياد المتهم إلى مخفر الدرك للإستماع إليه قبل عرضه على النيابة العامة من أجل “تهمة الدبيحة السرية ومحاولة تسويق لحوم غير مؤشرة من طرف المصالح البيطرية المختصة”.

وأكدت مصادر متطابقة، أن المتهم الذي ينحدر من جماعة سيدي المختار بإقليم شيشاوة، سبق له وأدين بالحبس بنفس التهمة، مضيفة بأن لحوم البقرة المريضة من المحتمل أن تكون موجهة نحو مطعم بإحدى محطات البنزين في ملكية أجنبي بجماعة لوداية على الطريق الوطنية رقم8، والذي يشتغل بجزارتها شخص ينحدر من نفس المنطقة يرجح وجود قرابة عائلية بينه وبين الشخص الموقوف.

وفي سياق متصل، أكد مواطنون مجاورون لفضاء السوق الأسبوعي الذي ينعقد كل يوم أحد، أن المجزرة الجماعية أضحت في باقي أيام الأسبوع مسرحا لعمليات دبح مشبوهة تتم خارج مراقبة المصالح البيطرية، مما يطرح تساؤلات حول مدى سلامة هاته اللحوم التي توجه نحو الإستهلاك الداخلي ومطاعم عدد من محطات البنزين والمقاهي المنتشرة على الطريق الوطنية رقم 8 في اتجاه مراكش.

إلى ذلك، عاينت “أنوال بريس” عددا من الجزارين المعروفين بالجماعة وهم يترددون على مركز الدرك الملكي بسيدي الزوين مباشرة بعد القاء القبض على المتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.