مراسلون بلا حدود تصنف المغرب في “الخطوط الحمراء” في حرية الصحافة وجزر القمر الأول عربيا

 

في تقريرها السنوي” 2012-2013″ أدرجت منظمة مراسلون بلا حدود المغرب ضمن الدول الاسوأ في العالم من حيث حرية التعبير رغم تقدمه مرتبتين في سلم الترتيب وتبقى فنلدا الاولى عالميا.

وحسب التصنيف الجديد للمنظمة على مستوى حرية الصحافة، يوجد المغرب في المرتبة 136 عالميا ضمن الدول التي تتعامل مع حرية الصحافة بمبدأ “الخطوط الحمراء”، إلى جانب الدول العربية التي صنفت الاسوأ في العالم من حيث حرية الصحافة، إذ احتلت جزر القمر الرتبة 51 عالميا كأحسن الدول العربية في حرية الصحافة.

ووضع ذات التقرير السعودية في المرتبة163 والبحرين 168 ضمن البلدان التي تنعدم فيها حرية الصحافة في وضع قريب من الدول التي وصفها التقرير “بالثلاثي الجهنمي” والمتكون من كوريا الشمالية واريتريا وتركمانستان المذيلة الترتيب.

غير أن التقرير اعتبر بعض الحكومات التي أفرزتها الثورات في العالم العربي انقلبت على الصحافيين والمواطنين المستعينين بالشبكة العنكبوتية والذين نقلوا صدى المطالب والطموحات من أجل الحريات على نطاق واسع، إذ صنف سوريا 176، مصر 168، تونس 138، اليمن 169، فيما تقدمت ليبيا 23 درجة حيث احتلت المرتبة 131.

وتزعمت فنلندا لائحة الترتيب على مستوى حرية الصحفيين، متقدمة على هولندا والنرويج على التوالي، فيما تقدمت الولايات المتحدة الامريكية 15 مرتبة محتلة بذلك المرتبة 32 عالميا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.