مراسلون بلا حدود تختار الزميل المهداوي ضمن القائمة القصيرة للمرشحين لنيل جائزة حرية الصحافة 2018

قدمت منظمة “مراسلون بلا حدود” 12 مرشحا لنيل جائزة حرية الصحافة لسنة 2018 التي يتم الكشف عنها في احتفال بمدينة لندن يوم 8 نونبر القادم، واختارت المنظمة لائحة من 12 اسما تجمع بين الصحافيين وسائل الاعلام والمنظمات غير الحكومية المهتمة بالصحافة، واختارت تقسيم المرشحين إلى ثلاث فئات: الشجاعة، التأثير، الاستقلالية. وقال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمراسلون بلا حدود: “تعكس قائمة المتأهلين للتصفيات النهائية لعام 2018 التحديات التي يواجهها الصحفيون والصحفيون في جميع أنحاء العالم بشجاعة ومثابرة”.

وتم ترشيح الزميل المهداوي ضمن فئة جائزة الشجاعة التي “تكافئ صحفي أو وسيلة اعلام أو منظمة لأنها أظهرت شجاعة في ممارسة الصحافة أو الدفاع عنها أو الترويج لها، في بيئة معادية وعلى الرغم من الخطر على حريتها أو أمنها.” واختارت الى جانب المهداوي في هذه الفئة ثلاثة صحافيين اخرين هم: الصحافي الايطالي “باولو بوروميتي” المتخصص في المافيا الصقيلية، والذي نجا من محاولة اغتيال أبريل الماضي، استهدفت حياته بسبب ما ينشره من مقالات وتحقيقات حول المافيا الصقيلية، ويعيش الصحافي منذ 2013 تحت حراسة مشددة طوال اليوم، ورغم كل ذلك مازال مستمرا في عمله وتحقيقاته. الصحافية الهندي سواتي شاتورفيدي التي ألفت كتاباً تحقيقيا حول “الجيش الالكتروني” لحزب رئيس وزراء الهند، ومن حينها وهي تتلقى تهديدات بالقتل بشكل يومي. والصحافية التركية Çiğdem Toker المعروفة بتحقيقاتها الصحفية حول قضايا الفساد.

كما تم ترشيح الصحافي المصري خالد البلشي في فئة التأثير، والبلشي رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحافة المصرية سابقا، وصحفي ناشط في الدفاع عن الصحافيين المعتقلين في مصر، كما يتلقى تهديدات وحملات من طرف الصحافة الموالية لنظام السيسي. كما تم ترشيح الصحافي الغاني “أنس اريمياو أنس” الذي اختار العمل متخفيا بسبب تهديدات بالقتل تلقاها من عضو في حكومة غانا بعد نشره لتحقيقات حول الرشوة والفساد في مجموعة من القطاعات، منها خاصة تحقيق شهير  استعمل فيه كاميرا مخفية، صورت عملية تلقي رئيس الاتحاد الغاني لكرة القدم رشوة، كما أن التحقيقات التي أنجزها انس تسببت في اقالة أزيد من 30 قاضيا بغانا، ومازال أنس يزوال عمله متخفيا عن الانظار يتواصل فقط عبر الرسائل مع محاوريه.

وتم احداث جائزة خاصة هذه السنة، سمية جائزة “روح منظمة مراسلون بلا حدود” سيتم منحها لصحفي او وسيلة اعلام اومنظمة من بريطانيا نظرا لأن فعاليات توزيع جائزة حرية الصحافة تحتضنها لندن هذه السنة، وتم ترشيح جريدة الغارديان و BBCفي هذه الفئة الخاصة إلى جانب صحافيتين و منظمة “The Bureau Local” التي تضم أزيد من 750 صحافيا، وهي شبكة تعاونية بين الصحافين تسعى إلى تطوير الصحافة الاستقصائية في بريطانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.