اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

7 تعليقات

  1. محمد رحيم

    فهذه هي العقول العاهرة التي تقود منظومة التعليم العذراء التي يتوقف عليها مستقبل البلاد، و هي أنجبت أساتذة من أمثالك يا حضرة .

  2. هشام المنجلي

    هل تعتبر إنجاب الأساتذة ياأخي إنجاز حققته المدرسة؟المدارس الغربيةحققت ما لا يمكن للمدرسة المغربية أن تحققه في ما بقي من الدهر بأكمله

  3. اسماعيل لمعشة

    للأسف هذا هو الواقع و من يطالب بتغييره يكبحون جماحه و رغبته الفعالة في بناء المستقبل الصحيح بصطلحات تتكرر فمنهم من يقول ”مفسد” ومنهم من يقول ”ثوري” و منهم من يكتفي بجملة”باغي تجبد علينا نحل” للأسف سميت دولة الحق و القانون لكن يختبئ تحت احشائها ”شياطين”كما سميتهم يا استاذ

  4. ربيع تافسوت

    سبق للافكار الفلسفية التي بفضلها ننعم الان بعالم افضل ان تم نعتها بانها هرطقه رفضت بقوة من طرف القوى المحافظة وحوربت بشراسةلانها جاءت مخالفة المعتاد فلنتخيل اننا جدلا كنا معاصرين لسقراط كاليليو ابن رشد حسب هنطق استاذ الفلسفة الاخ هشام يجب ان نكون في صف السلطات التي اعدمت و احرقت وارسلت الى المنفى هؤلاء لانهم اختاروا الجهر بالحق تحيه لك اخي

  5. هشام المنجلي

    أنا لست ضد الحقيقة أو الحق بل لربما كل ما نرفضه الآن بداعي أنه لا حقيقي سيصبح هو الحقيقي ووهو الاصح،لكن لا يمكن للرأي الخاطئ بنسبة كبيرة أن يتحول الى يقين هذا ما كنت أقصده

  6. هشام المنجلي

    انا معك يا أخي،الدولة تعي كل هذه المعضلات ومن معها من مسؤولين عن القطاع،ويتجنبون الإصلاح الحقيقي لأن في ذلك مس بمصالحهم

  7. بوخريصي نبيل

    ههههههههههه إن أخلاقنا و عقولنا لا تتوقف على اساتدة , أساتدة فاشلون في دولة فاشلة في زمن فاشل .
    نحن لنا قوة عقولنا , قوة لا تعرفونها و أيضا قوة جسمية.
    المرجو منك يا سيد هشام ان تعطيني تعريف ل”التلميد” و شكرااا

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017