مخازني يعتدي على ثلاث موظفات بإحدى ملحقات مقاطعة مغوغة بطنجة

SEMC 3MP DSC

توقف موظفي مقاطعة مغوغة وعدد من الملحقات التابعة لها عن العمل صباح اليوم الثلاثاء 09 شتنبر 2014 تضامنا مع زميلاتهن الثلاث اللواتي تعرضن للتعنيف والسب والشتم من طرف عنصر تابع للقوات المساعدة بالملحقة الإدارية التاسعة.

وعن حيثيات الحادث أفادت مصادر نقابية في تصريح لـ”أنوال بريس” أن الموظفات الثلاث اللواتي يقمن بأعمال النظافة وعلى عادتهن توجهنا إلى مقر الملحقة الإدارية التاسعة التابعا إداريا لمقاطعة مغوغة من أجل القيام بأعمال النظافة، لكن سيتفاجأن بشخص يعترض سبيلهن ويمنعهن من دخول الإدارة رغم الكشف عن هويتهن.

بل الأكثر من ذلك وحسب تصريح إحدى المنظفات لـ”أنوال بريس” أن الشخص المذكور وهو تابع للقوات المساعدة قام بسبهن بألفاظ نابية قالت المعنية بالأمر أنها تستحيي ذكرها فيما تعرضت إحداهن للضرب والدفع حتى سقطت أرضا.

وعند إلتحاق موظفي مقاطعة مغوغة والملحقة الإدارية التاسعة امتنعوا عن العمل تضامنا مع زميلاتهن الثلاث وتنديدا بالعنف الذي طالهن فيما تم نقل إحداهن إلى مستشفى محمد الخامس عبر سيارة الإسعاف لتلقي العلاج وتسلم الشهادة الطبية بعد أن ظلت لأزيد من نصف ساعة طريحة الأرض داخل مكتب قائد الملحقة.

وقد اجتمع عدد من أعضاء المكاتب النقابية بقائد الملحقة الإدارية التاسعة حيث أفاد مصدر نقابي أن القائد وعدهم باتخاذ الإجراءات اللازمة فيما تشبث نفس المصدر بمحاسبة المعتدي صونا لكرامة الموظفين والموظفات والتصدي لمثل هذه السلوكات غير المقبولة.

ومن المنتظر حسب نفس المصدر النقابي اتخاذ إجراءات أخرى لرد الإعتبار واسترجاع كرامة الموظفات الثلاث وتقديم الجاني للمحاسبة حتى لايتكرر الأمر أخرى.

 

SEMC 3MP DSC SEMC 3MP DSC SEMC 3MP DSC

تعليق 1
  1. k-j يقول

    إن هذا الاعتداء أو ما جرى ،يجب أن يدفع جميع العاملين بالجماعة الحضرية إلى التحرك و الخروج عن صمتهم السلبي الذي هو سلوكهم الغير قابل للتبديل .
    أما عن المصدر النقابي المزعوم الذي صرح ،فان الأمر لا يخلو إن يكون من مستلزمات التغطية الصحفية ، لان واقع حال الجماعة الحضرية يعري ذلك بأنه لا وجود لأي تنظيم نقابي و أن الغول البيروقراطي هو سيد الموقف ،واذكر فقط بالاقتطاع الذي تعرض له فقط عمال بعض المقاطعات حيث أن حتى مكتب النقابة التي دعت للإضراب وراسلت مكتبها الوطني بنجاحه 100/100 لم يتعرض احدهم للاقتطاع في حين أن الذي أدى الثمن هم العمال ، إذن المرجو من الموقع تغيير صيغة مصدر نقابي بأحد الموظفين حتى يستقيم الخبر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.