مخازني بإمزورن يصرخ في وجه المواطنين: من حقي نضرب الناس ومهمتي هي هادي

 

تعرض أحد الباعة المتجولين بمدينة إمزورن يوم الأربعاء 01 أكتوبر بالشارع العام للركل والصفع من طرف أحد أفراد القوات المساعدة أمام أنظار  المواطنين في خرق سافر لكل القوانين قبل أن يتدخل أحد نشطاء حقوق الإنسان لدى الرئيس المباشر للمعتدي، وبعد أن كشف عن هويته كمنسق محلي لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب رد عليه المسؤول بشكل استهزائي وقال له بالحرف أن من حق “المخازني” يضرب الناس وهادي هي خدمتوا”، مما استنكره المواطنون بشدة وعبروا عن رغبتهم في تقديم شهادتهم أمام القضاء.

وبينما اختار المواطنون الإحتجاج والإعتصام وسط الطريق، ضد “الحكرة” التي تعرض لها البائع المتجول أمام أنظار الجميع، وصل إلى عين المكان قائد المقاطعة الثانية بإمزورن وبدأ يتعامل بهستيرية وقام بإتلاف بضائع الباعة بشكل عشوائي وإفراغها في الأرض عوض اتباع مسطرة الحجز وفق النصوص القانونية التي تخول للسلطات التدخل في مثل هذه الحالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.