محمد حفيظ يطالب بإقالة الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط على خلفية اتهاماته لأنوزلا

 mohamed hafid

قال محمد حفيظ مدير نشر أسبوعية “الحياة” والقيادي السابق بالحزب الإشتراكي الموحد، إن من حق المغاربة أن يطالبوا بإقالة الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط الذي سمح لنفسه بتدوين تلك التهم السوريالية ضد الصحافي علي أنوزلا.

وأضاف حفيظ في تدوينته على الفايسبوك ” إن وجود مثل هؤلاء الوكلاء العامين يجعل المغاربة يخافون على حقوقهم ومصائرهم، ويفقدون الثقة في قضائهم وقضاتهم”.

وتابع القيادي في الحزب الإشتراكي الموحد قائلا: ” إن وجود مثل هؤلاء الوكلاء العامين، قبل أن يجني على الصحافي علي أنوزلا وعلى حرية الصحافة، يعتدي على القضاء ويجني على كل من ينتسب إلى سلك القضاء، في وقت جرت ترقيته إلى “سلطة“.
أما وزير العدل والحريات ووزير الاتصال، فيكفيهما ما يفعلانه في نفسيهما هذه الأيام. إنهما لا يستحقان منا أن نتوجه إليهما بأي كلام. إنهما فقط مكلفان بمهمة. وقد سبقهما إلى مثل هذه المهام، التي تعرفون بما توصف، كثيرون قبلهما. وسيعيان هذا حالما يتم الانتهاء منهما ويغادران مقعديهما في وقت لاحق آت لا محالة. والبقاء لله وليس للمقاعد. وإن غدا لناظره لقريب.

تجدر الإشارة إلى أن القيادي الإتحادي حسن طارق قد طالب بدوره إعتقال مصطفى الخلفي وزير الإتصال، نظرا لكونه كان يشيد بالإرهاب عندما كان على رأس يومية “التجديد” وكان ينشر آراء بعض المتشددين خاصة منهم السلفيين المغاربة ورموز القاعدة الذين يهددون من يختلف معهم بالقتل.

واستنكر حسن طارق متابعة أنوزلا واعتبر أن الحكومة مسؤولة عن المس بحرية التعبير في المغرب،  وكذا تعطيل الدستور وتأويله بشكل غير ديمقراطي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.