محمد بلبشير مدير الوكالة الحضرية لطنجة يطالب بتعزيز مراقبة البناء

وعد محمد بلبشير مدير الوكالة الحضرية لطنجة، بالرفع من جودة الإطار المبني بالمجالين الحضري والقروي، عبر تعزيز عمليات ضبط ومراقبة البناء، بغية المساهمة في تأهيل المجالات الترابية، بإدماج الإحياء الناقصة، من اجل الرقي بمستوى عيش الساكنة، من خلال تاطير البناء والتعمير، بالعمل بخطة استباقية، اعتمادا على التدبير اللامادي، في التعاطي مع رخص السكن والشواهد المطابقة له بالقيام بتتبعها وتنفيذها.

وأفاد بلبشير بتتبع الوكالة الحضرية، لأربعة وخمسين وثيقة تعميرية، منها ما صودق عليها، والبعض الأخر لا زالت تنظر التأشير. كان ذلك خلال مداخلته في اجتماع المجلس الإداري الثامن عشر للوكالة الحضرية لطنجة، المنعقد يوم الجمعة 27 ابريل 2018، بمقر الولاية، والذي عرف المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي للمؤسسة للعام المنصرم، وعلى برنامج العام للسنة الجارية. وهي توصيات مرتبطة أولاهما بالمصادقة على لائحة الخدمات، وثانيهما بشروط التعيين في المناصب العليا بالمؤسسة، اما ثالثهما فمرتبطة باقتناء مقر جديد للوكالة الحضرية لعاصمة البوغاز.

للإشارة فقد أصبح لزاما على الوكالة الحضرية لطنجة، بذل مجهود أكبر مقارنة عما مضى، بغية التغلب على مجال التعمير.مع العمل بانسجام تام، مع باقي المتدخلين الآخرين في منظومة التعمير. تجنبا لانتشار البناء العشوائي، واستهداف مناطق خضراء، ستؤثر سلبا على جمالية المدينة.

عبد السلام العزاوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.