محمد الخضري يكتب تدوينة طائشة: أيقظوا الفتنة النائمة حتى لا تنمو…

الفتنة مفهوم فضفاض يستعمله البعض للدلالة على الفوضى والتسيب وانعدام الأمن والإستقرار، وفي المغرب يُقصد بالفتّان كل من يحاول زعزعة استقرار الوطن عبر النضال من أجل الحرية والكرامة والخبز للجميع وتوزيع عادل للثروات والحق في اختيار من يحكمنا بعيدا عن منطق الراعي والرعية. فيخرج علينا جهابذة الإستقرار بشعارهم الخالد “الفتنة نائمة، لعن الله من يحاول إيقاظها” وكأن الآخرين لا يحبون الإستقرار، فالطبيعة الإنسانية تحب الأمن والإستقرار وكل ما هو جميل..

إذا كانت الفتنة موجودة فهذا أمر خطير، أما إذا كانت نائمة فالأمر أخطر ، فالنوم يساعد على النمو وبالتالي فإن إيقاظ الفتنة أمر ضروري حتى لا تنمو لتفترس أبناءنا أو أحفادنا يوما. يجب إيقاظها وقتلها حالا حتى لا تصبح غولا يبتلع الجميع.يجب إيقاظها سلميا عبر المطالبة بالحقوق بعد إنجاز الواجبات…يجب إيقاظها عبر فتح نقاشات جادة عن أسباب بؤسنا دون طابوهات ووضع الأصبع على مكمن الجرح بعيدا عن تناول المسكنات حتى لا نوقظ الفتنة…فالإنسان عندما يمرض يطبق الحلول الناجعة الجذرية للتخلص من المرض حتى ولو استدعى الأمر بتر عضو من أعضائه…

ما يقع في الدول الأخرى هو القتل بعد أن توغلت الفتنة ونمت وأصبحت غولا ووحشا كبيرا فاستفاقت فجأة فأكلت ما أكلت وعادت لتنام من جديد، ففي القرآن الكريم يخبرنا الله سبحانه بأن الفتنة أشد من القتل، لأن الفتنة تؤدي إلى القتل وإلى كل الجرائم المصائب…

الفتنة يا سادة هي أن يعيش الحكام في القصور بدخا والشعب في الجحور والكهوف يتضورون جوعا…

الفتنة يا سادة هي أن لا يجد المواطن عملا ليأكل منه خبزا ومسكنا ليأويه من الحر والقر…

الفتنة سيداتي ساداتي هي أن يفني الشاب عمره في الجد والتحصيل ولا يجد عملا يكلل به نجاحاته…

الفتنة أن لا يجد الطفل البريء مقعدا ليتعلم وسريرا في مستشفى إذا أصابته علة…

الفتنة أيها الناس هي أن لا تجد المرأة ما تطعم به أيتامها وتضطر لترتزق من فرجها…

الفتنة إخواني أخواتي أن يوزع المال العام على حفنة من الأشخاص بلا حسيب ولا رقيب…

الفتنة رفاقي رفيقاتي هي الفقر ومسبباته والجهل ومسبباته…

الفتنة تنمو وتكبر وهي نائمة، لا بد لها أن تستيقظ يوما فتأتي على الأخضر واليابس، فهلا أيقظناها لقتلها قبل فوات الأوان..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.