محكمة طانطان تقضي بالسجن النافذ في حق قائدة المهمشات والسلطات تعنف المتضامنين

 

قضت المحكمة الابتدائية بطانطان، مساء اليوم الثلاثاء، بالسجن النافذ لمدة شهر في حق فتيحة بوسحاب، قائدة النساء المهمشات بالمدينة، فيما قامت القوات العمومية باستعمال القوة لفض تجمهر عفوي لرفيقاتها في حركة النساء المهمشات وبعض المتضامنين أمام المحكمة، احتجوا على الحكم الذي اعتبروه جائرا ومجرد تصفية للحسابات، بينما لم ترد أية معلومات بوجود إصابات.

وقد مثلت فتيحة بوسحاب،أحد أبرز الوجوه النسائية المناضلة في طانطان، أمام المحكمة مضربة عن الطعام للأسبوع الثاني على التوالي مطالبة بإطلاق سراحها، بينما عرفت صحتها تدهورا وصفته مصادرنا بالخطير.

وكانت فتيحة بوسحاب قد سقطت مغشيا عليها في قاعة المحكمة، يوم أمس الاثنين 02 دجنبر، جراء إضرابها المتواصل عن الطعام، ونقلت على الفور إلى المستشفى الإقليمي وسط حراسة أمنية، مما أدى إلى تأجيل جلسة محاكمتها إلى اليوم، فيما رفضت المحكمة طلب تمتيعها بالسراح المؤقت رغم خطورة حالتها الصحية.

وقد حضر جلسة المحاكمة يوم أمس الاثنين إلى جانب الحقوقيين والمتضامنين ورفيقات فتيحة، المحاميتان الإسبانيتان ماريا دولوريس ونيفيس كوباس، بينما عرفت جنبات المحكمة إنزالا أمنيا ملحوظا.

يذكر أن فتيحة بوسحاب تناضل إلى جانب رفيقاتها ضمن مجموعة النساء المهمشات: الأرامل والمعوزات، من أجل الحق في العيش الكريم، واعتقلت يوم 21 نونبر الفارط، بدعوى إهانة قائد سلطة أثناء وقفة احتجاجية نظمتها إلى جانب رفيقاتها أمام عمالة طانطان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.