محكمة الاستئناف تقضي بعدم الاختصاص في ملف هشام منصوري

بعد أسبوعين من إحالة الملف عليها، قضت محكمة الإستئناف زوال اليوم 28 أبريل بعدم الإختصاص في ملف هشام منصوري علما أنها كانت على دراية مسبقة بالملف حيث أجلت الجلسة الماضية إلى حين إعداد الدفاع دون إثارة موضوع عدم الإختصاص.
وتميزت محاكمة هشام منصوري زوال اليوم بحضور عدد من المراقبين الدوليين والمنظمات الدولية منها ممثل منظمة هيومن رايت  ومحامون بلا حدود، وبعض ممثلي وسائل الإعلام  الأجنبية.
وتزامنا مع محاكمة هشام منصوري، نظم عدد من الحقوقيين وقفة رمزية أمام المحكمة للمطالبة بإطلاق سراح هشام منصوري، فيما كان لافتا حضور عدد من رجال الشرطة بزي مدني أمام المحكمة، قاموا بالتقاط صور للمحتجين وكتابة محتويات لافتات الوقفة في خطوة استفزازية جديدة.
ومنع في البداية المشاركون في الوقفة من ولوج محكمة الإستئناف كما تظهر الصور، لكنهم تمكنو من ولوج القاعة فيما بعد.
وأكدت هيئة دفاع منصوري أن الملف سيعاد إلى المحكمة الإبتدائية بعد رفضه من طرف محكمة الإستئناف.

 وعلى خلفية ذلك  ندد الحقوقيون الحاضرون بالتماطل الذي يحتمل أن يطال الملف بغية إطالة مدة إحتجاز منصوري خاصة أنه لم يحدد تاريخ الجسة القادمة.

2015-04-28 12.37.202015-04-28 12.37.272015-04-28 12.37.472015-04-28 12.39.042015-04-28 12.41.102015-04-28 13.44.39

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.