محتجون يصفون انتخابات الرئاسة الجزائرية بالمهزلة

مئات الشبان الجزائريين تظاهروا في إحدى القرى شرقي العاصمة الجزائر، احتجاجا على تنظيم الانتخابات الرئاسية التي ترشح إليها الرئيس المنهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة، رغم متاعبه الصحية التي أعقبت إصابته بجلطة دماغية العام الماضي، وما زال يعاني من آثارها. ويقول متظاهر:

“نحن لا نؤيد أحدا، لسنا مع بوتفليقة ولا مع المرشح بن فليس. لقد مللنا من هذا النظام ويكفي ما عانينا من هذه السلطة. مللنا من كل شيء في الجزائر“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.