محاولة اعتقال ناشط بحراك جرادة تنزل الساكنة للشارع ليلا

توترت الأجواء بمدينة جرادة مساء اليوم 09 مارس على إثر محاولة اعتقال أحد النشطاء بلجنة حراك جرادة من قبل قوات الأمن حسب ما توصلت به أنوال بريس من نشطاء بالمدينة، حيث غادر الناشط المكان قبل وصول العناصر الأمنية لمنزله الكاين بالشارع الرئيسي.
وكانت ساكنة جرادة قد نظمت اليوم وقفة احتجاجية شاركت خلالها مختلف شرائح الساكنة بساحة الشهداء وسط المدينة تقدمها ذوي الاحتياجات الخاصة تنفيذا للبرنامج النضالي المسطر من قبل النشطاء، حيث أكد المتظاهرون على مطالبهم، ومنددين في نفس الوقت بتصريحات الوزير مصطفى الخلفي بالقناة الأولى.
وتوافد النشطاء من جديد على أحد الساحات الرئيسية بالمدينة التي تنطلق منها الاحتجاجات للتداول في نية السلطات الشروع في اعتقال النشطاء وكيفية التعاطي معها، حيث توجه المناشدات لمختلف النشطاء والساكنة للحضور من جديد.
وحسب البرنامج الاحتجاجي المسطر من قبل النشطاء سيتم تنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأحد المقبل، حيث ستعرف مشاركة مختلف مناطق الإقليم، على ان يختم البرنامج بتنظيم أربعينية ضحايا السندريات بتنفيذ إضراب عام يوم الإثنين 12 مارس الجاري مصحوب باعتصام جزئي حسب ما أعلن عنه من قبل المحتجين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.