محامي الدولة: صاحب المنزل الذي أضرمت فيه النار بامزورن يطالب ب2 مليار سنتيم

في جلسة اليوم الثلاثاء 16 يناير لمحاكمة معتقلي حراك الريف، قال محامي الدولة في مرافعته إن 902 عنصرا من القوات العمومية اصيب في حراك الريف، موزعين بين رجال الامن والقوات المساعدة والدرك الملكي، فيما بلغت الخسائر المادية للتدخل الامني في الحسيمة أزيد من 25 مليون درهم.
من جانب اخر قال محامي الدولة محمد الحسيني في سياق سرده لخسائر الدولة في حراك الريف، أن صاحب المنزل الذي اضرمت فيه النار يوم 26 مارس 2017 والذي كان قد اكتراه لمديرية الامن الوطني لايواء بعض افراد القوات العمومية، طالب الدولة بما مقداره 2 مليار سنتيم تعويضا له على الخسائر التي لحقت منزله، هذا الرقم مبالغ فيه كثيرا، اذ حسب مصادر انوال بريس فهذا العقار تكلفته الاجمالية لا تتعدى مليار سنتيم فكيف يطالب صاحبه بملياري سنتيم كتعوض عن اضرار؟

ويعود هذا المنزل لاحد التجار المعروفين بمدينة امزورن، كما انه معروف بقربه من السلطات في المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.