محاكمة علي أنوزلا تأجل ليوم 23 دجنبر القادم ومحاميه السملالي يتوقع نهاية أطوارها

مثل الصحفي علي أنوزلا أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة سلا، حيث غادر قاعة المحكمة بعد حوالي نصف ساعة من دخوله إليها رفقة محاميه الجديد حسن السملالي، والذي  صرح بتأجيل جلسة المحكمة لتاريخ 23 من شهر دجنبر القادم.

أنوزلا من جهته رفض الإدلاء بأي تصريح صحفي، مكتفيا بتحية الحضور الذين حضروا في إطار تنسيقية لجنة الدفاع عن قضيته، مكتفيا بأخذ الصور بجانبهم.

المحامي حسن السملالي دافع عن براءة موكله، واعتقد أنه من المحتمل أن تكون جلسة التحقيق المحددة في تاريخ المذكور آخر أطوار هذا الملف.

من جهتها اعتبرت خديجة الرياضي منسقة لجنة الدفاع عن علي أنوزلا أن قرار تأجيل المحاكمة  يبقى الغرض منه  هو محاولة إبقاء الملف مفتوح لأطول مدة ممكنة لمنع الصحفي علي من الاشتغال والتعبير عن آراءه ومواقفه.

خديجة الرياضي طالبت بإغلاق الملف بشكل نهائي وبأسرع وقت ممكن، مؤكدة على ضرورة بقاء الضغط الحقوقي واستمراره بنفس الوتيرة الذي انطلق، فهو الكفيل بإلغاء المتابعة، لأن الدولة المغربية حسب رأيها تشتغل بمنطق الضغط بدل منطق دولة الحق والقانون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.