مجموعة العمل من أجل الريف وكل الوطن تعلن عن تنظيم لقاءات بكل من الحسيمة وطنجة

 أصدرت مجموعة العمل من أجل الريف وكل الوطن بلاغا أعلنت من خلاله على المحطات المقبلة عقب اجتماع اللجنة يوم 15 فبراير لمناقشة الأوضاع الحالية بالريف والوطن والتفكير في صيغ تفعيل توصيات اللقاء التواصلي السابق.

ومن أجل الوقوف عند الاوضاع الصعبة التي يمر بها معتقلي الحراك بمختلف السجون المغربية ومعاناة ذويهم وأقاربهم، اضافة لمعاناة المفرج عنهم سواء الذين أطلق سراحهم في اطار العفو، أو الذين استكملوا عقوبتهم السجنية، يقول البلاغ.

وخلص اللقاء لتسطير مجموعة من المحطات، تبدأ بإنجاز ندوة حقوقية وطنية بمدينة الحسيمة مفتوحة على جميع الإطارات الحقوقية والمبادرات التي تناولت ملف الحراك والمعتقلين، مع إشراك جمعية تافرا كممثل عن عائلات المعتقلين. -عقد لقاء تواصلي ثاني في اليوم الموالي للندوة.

وقد اكد المتدخلون على ضرورة توسيع المشاركة فيه ليشمل كل المهتمين والغيورين على مصلحة الريف والوطن من فعاليات حقوقية ،وسياسية ومدنية، وكذا عائلات المعتقلين من أجل تطوير الأرضية الفكرية الحقوقية والسياسية لمجموعة العمل من أجل الريف وكل الوطن ،والتفكير الجماعي في آفاق العمل المشترك. -العمل على إنجاز لقاء تواصلي مفتوح على كل الفعاليات الديمقراطية والحقوقية ،على غرار لقاء الحسيمة ،وذلك بمدينة طنجة في أقرب الآجال حسب مضمون البلاغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.