المتضررون من تصميم تهيئة طنجة يطالبون بتدخل الملك والأغلبية عازمة على تمرير الوثيقة في جلسة استثنائية اليوم

احتشد صباح اليوم الخميس العشرات من المواطنين المتضررين من تصميم التهيئة لمدينة طنجة أمام قصر البلدية للتعبير عن رفضهم واحتجاجهم على وثيقة تصميم التهيئة وذلك تزامنا مع انعقاد  الجلسة الاولى من اعمال الدورة الاستثنائية لشهر مارس 2016 والمخصصة لدراسة مشروع تصميم تهيئة جماعة طنجة.
ومع بداية أشغال الدورة توافد العديد من المواطنين المتضررين لمتابعة النقاش داخل قاعة الجلسة حاملين لافتات  تحمل شعارات تطالب بتدخل عاجل من طرف الملك محمد السادس، لحل مشكل تصميم التهيئة الحضرية لما يتضمنه من حيف وإجحاف في حقهم في حق المواطنين المستهدفين بمساطر نزع الملكية المحتملة، لفائدة مشاريع طرقية ومساحات خضراء، ومرافق أخرى.
وتحدث العديد من المواطنين عن “المقاربة الإنتقائية” التي تستهدف الفئات الفقيرة بينما أصاحاب العقارات الكبرى لم يمسهم أي ضرر.
ووصل عدد المشتكين إلى أزيد من 5800 قدموا تعرضهم في الفترة ما بين 09 فبراير إلى 09 مارس لدى مصالح الجماعة وهي الفترة المحددة لإبداء ملاحظات المواطنين حول وثيقة التصميم الجديد لمدينة طنجة.
ويبدو من خلال تدخلات ممثلي الهيئات السياسية داخل المجلس الأغلبية ستصادق على الوثيقة رغم الإحتجاجات المستمرة ورفض المعارضة لهذه الوثيقة، ودخول هيئات مدنية على الخط.
Exif_JPEG_420
Exif_JPEG_420
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.