fbpx

مجلس جماعة طنجة يمرر رخصة بناء لفائدة مدرسة خاصة ضدا على اعتراض ساكنة مجمع إقامة ليلى بمسنانة

مرر المجلس الجماعي لمدينة طنجة رخصة بناء لفائدة مدرسة خاصة بالمجمع السكني إقامة ليلي بمسنانة، من أجل إضافة طابق على حساب فضاء المجمع السكني، وبرغم احتجاجات الساكنة، وعدم موافقتها على توسيع بناية المدرسة ونشاطها للمستوى الإعدادي، والذي سيكون على حساب ساكنة المجمع السكني إقامة ليلى. ومنح قسم التعمير بجماعة طنجة رخصة تحت رقم2019 /GP/146 لإضافة طابق، بحيث تم تمرير هذه الرخصة من داخل اللجنة المكلفة بالتعمير المشكلة من الجماعة والولاية والمحافظة العقارية، وفي تجاهل لكل شكايات الساكنة الموضوعة بالملف منذ 2014، حيث انطلقت محاولات صاحبة المدرسة للتوسيع وقابلها اعتراض الساكنة، التي طالبت باحترام فضاء الملكية المشتركة.

وتوجد المدرسة بفضاء حديقة المجمع السكني الذي كان في الأصل حديقة تدخل ضمن الملكية المشتركة لساكنة مجموعة إقامة ليلي، وحسب ما هو مسجل بالرسم العقاري أعدت في الأصل فقط كروض للأطفال ، لكن صاحب المدرسة وسع نشاطه للتعليم الأساسي، ويصر على إضافة المستوى الإعدادي، حيث كل عطلة صيفية تتفاجأ الساكنة بمحاولة إضافة طابق آخر للمدرسة المذكورة.

وبعد محاولات البناء بطرق ملتوية، تمكنت صا حبة المدرسة خلال هذا الموسم بالحصول على رخصة على يد المجلس الجماعي، ورغم شكايات الساكنة التي وضعتها لدى مختلف الجهات، الجماعة، الولاية، المحافظة، لم تلى أي استجابة، أو آذان لدى السلطات والمصالح المكلفة بالتعمير، حيث بات المجمع السكني إقامة ليلى بمسنانة ورش بناء حسب نص الشكاية التي توصلت أنوال بريس بنسخة منها، حيث سيصبح المجمع السكني يقبع تحت رحمة أنشطة المدرسة، وليس للسكن كما أعد في البداية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.