fbpx

مجلس جطو يفضح اختلالات تدبير جماعة الحسيمة في قطاع العقار

كشف تقرير المجلس الجهوي للحسابات تسجيل عدة ملاحظات على تسيير جماعة الحسيمة في الفترة الممتدة من سنة 2011 الى سنة 2017.

وتحدث التقرير عن محورين اساسيين: اولا:

تدبير الموارد المالية، اذ سجل التقرير ما اسماه “غياب رؤية استراتيجية من اجل تدبير ناجع لمداخيل الجماعة، اظهرت مراقبة تدبير الرسم على الاراضي الحضرية غير المبنية مجموعة من الملاحظات تتجلى اساسا في عدم ضبط وتتبع الوعاء العقاري الخاضع للرسم، ومنح إعفاءات لبعض الملزمين دون سند قانوني، بالاضافة إلى تسليم شواهد إدارية تتعلق بعقارات خاضعة للرسم دون التأكد من أداء أصحابها لما بذمتهم”.

ثانيا: سجل المجلس الجهوي للحسابات “محدودية دور المجلس الجماعي في طرح المسائل المرتبطة بتدبير المشاريع. كما سجل التقرير انخراط جماعة الحسيمة في انجاز عدة مشاريع بمساهمات تفوق قدراتها. في المقابل لاحظ تقرير المجلس وجود بعض مظاهر القصور في الاعداد القانوني المسبق للمشاريع والنفقات المرتبطة بها.

كما سجل التقرير، من خلال افتحاص عينة من الصفقات، عدم احترام مسطرة الزيادة في حجم الاشغال، والتأخر في اصدار امر الشروع في العمل، وكذا عدم تناسب طبيعة الاشغال والتوريدات مع تخصص نائل الصفقة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.