“مجرم مارتيل” يحير الوكيل العام باستئنافية تطوان

ما زالت جريمتي القتل الذي ارتكبها التلميذ القاصر بمدينة مارتيل، والمنحدر من إقليم تاونات تثير الكثير من التساؤلات حول الدوافع الحقيقية التي دفعت الجاني للإجهاز على الضحيتين المتقاعدين ( كولونيل ومهاجر بالسويد). وقد علمت أنوال بريس من مصادر خاصة أن الوكيل العام بمحكمة الاستئناف عبر لبعض مقربيه عن اندهاشه وعدم اقتناعه لما تضمنه التحقيق حول دوافع القتل، بحيث بدا له الجاني عندما عرض عليه وديعا، وعلامات الطفولة بادية على محياه. وحسب معلومات خاصة لأنوال بريس سيتم نقل الجاني لمسقط رأسه بتاونات بفرقة خاصة من الأمن لتعميق البحث والتعرف على عائلته والمحيط الذي عاش فيه، لكشف الملابسات والدوافع الحقيقية وراء عمليتي القتل المتتالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.