مجازو الجماعات غير المدمجين يعلنون انطلاق معركة الغضب

أعلنت التنسيقية الوطنية للموظفين المجازين غير المدمجين في السلم 10 بالجماعات الترابية، عودتها  مجددا للشارع ، عبر تنفيذ وقفات احتجاجية على مستوى الجهات والأقاليم، ابتداء من اليوم 20 نونبر، احتجاجاً على “الإقصاء والتهميش الذي يطال هذه الفئة، وعدم وجود أي تفاعل جدي مع مطالبها من طرف وزارة الداخلية وكافة الجهات المعنية”.

ودعت التنسيقية، في بلاغ لها، إطلاق حملة تعبوية واسعة في أوساط الموظفين المجازين المعنيين بالجماعات الترابية، في استعداد منها لوقفة مركزية ستنفذها بالعاصمة الرباط في الثالث من دجنبر القادم.. فيما كان المجازون غير المدمجون بالجماعات الترابية، قد خاضوا احتجاجات وطنية قبل عام من الآن، مُطالبين بتسوية ملفهم إسوة بباقي موظفي الدولة في قطاعات العدل والصحة والتعليم، وتجاوز “أسلوب المماطلة والتسويف الذي تنهجه الوزارة الوصية”.

وناشدت التنسيقية بالمناسبة كل كل الإطارات النقابية العاملة بقطاع الجماعات المحلية وكافة الاطارات الديموقراطية لدعم احتجاجات التنسيقية الوطنية محليا ومركزيا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.