مجازو الجماعات الترابية يحتجون بالرباط والأساتذة المقصيين يعودون للشارع

10390348_1431769087082902_8314246123728908201_n - Copie

قررت التنسيقية الوطنية للموظفين المجازين غير المدمجين في السلم العاشر بالجماعات الترابية خوض إضراب وطني مصحوب باشكال احتجاجية ممركزة بالرباط أيام 04 -05 و 06 يونيو 2014 قابلة للتمديد للمطالبة بتسوية الوضعية الادارية والمالية للموظفين الجماعيين المجازين عبر إدماجهم في السلم العاشر بناء على شهاداتهم.

وحسب بلاغ التنسيقية فإن النزول إلى الشارع للاحتجاج جاء بعد أن سجلت الحكومة “عجزها عن معالجة ملف هذه الفئة، واستمرار تجميد وضعيتها في سلالم دنيا بأجور زهيدة رغم المهام الحيوية التي تؤديها داخل الجماعات الترابية، ورغم ارتفاع أسعار المواد الأساسية وتكاليف الحياة اليومية”

واعتبرت التنسيقية أن مطلبها العادل والمشروع في التسوية بناء على الشهادة وبأثر مالي وإداري رجعي لا يمكن التنازل عنه أو تجاهله، داعية النقابات العاملة بقطاع الجماعات الترابية إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع ميدانيا وتفاوضيا عن هذا المطلب بما يستجيب لطموحات الفئة المعنية به.

وعادت احتجاجات تنسيقيات الموظفين حاملي الشهادات العليا بعدد من قطاعات الوظيفة العمومية إلى الواجهة، بعد أن تراجع زخم هذه الاحتجاجات في الشهرين المنصرمين. حيث أعلنت تنسيقية موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الماستر عن خوضها لاضراب وطني أيام 2- 3- 4- 5- 6- يونيو مصحوب باحتجاجات في الرباط، كما قررت تنسيقية الاساتذة المجازين المقصيين من الترقية خوض اضراب مصحوب باحتجاجات أمام النيابات والاكاديميات يومي 28 و 29 ماي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.