مجازو الجماعات الترابية غير المدمجين يستعدون للنزول إلى الشارع

تستعد التنسيقية الوطنية للموظفين المجازين غير المدمجين في السلم العاشر بالجماعات الترابية تنظيم وقفات احتجاجية على مستوى الأقاليم والجهات يوم 20 نونبر الجاري وذلك تفعيلا لخلاصات الجمع العام الوطني المنعقد بالرباط يوم 30 شتنبر واستعدادا لخوض معركة وطنية ممركزة بالرباط بداية من الثالث من دجنبر القادم.

وتأتي هذه الخطوة مباشرة بعد الإضراب العام العام الوطني الإنذاري الذي نفذته عدد من المركزيات النقابية، كما سبق للمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية أن وعددت مسؤولي التنسيقية بفتح حوار لإيجاد حل لهذا الملف أي ترقية حاملي الشهادات من الموظفين المجازين بالجماعات الترابية.

وحسب بلاغ التنسيقية فما يزال ملف الموظفين المجازين غير المدمجين في السلم العاشر بالجماعات الترابية يراوح مكانه في ظل الاقصاء والتهميش الذي يطال هذه الفئة، وعدم وجود أي تفاعل جدي مع مطالب التنسيقية الوطنية من طرف وزارة الداخلية وكافة الجهات المعنية، وهو الأمر الذي “يحتم على كل الموظفين المجازين الرفع من وتيرة نضالاتهم ورص صفوفهم وتحفيز زملائهم المعنيين بالملف على المزيد من الصمود والنضال ومقاومة كل مظاهر الاستسلام واليأس والاستعداد لتقديم كل أشكال التضحية حتى تتم الاستجابة لمطالبنا المشروعة. ”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.