متضامنون مع “العمراني” يحدثون صفحة على “الفايس” و يستعدون لإطلاق فيديو تضامني

أحدث نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” صفحة خاصة تضامنية مع مصطفى العمراني رئيس جميعة النور لرياضة التيكواندو التي غرف 11 عضوا منها الأحد الماضي بشاطئ قريب لواد الشراط بالصخيرات.

النشطاء يطالبون من خلال هذه الصفحة التي وصل عدد أعضائها لحدود كتابة هذه السطور 10760 -يطالبون- بإطلاق سراح المدرب مصطفى العمراني المعتقل على خلفية غرق 11 أعضاء من جمعيته، ويتابع  بتهم ثقيلة تتعلق بـ”القتل الخطأ الناتج عن الإهمال”.

فيما شرع نشطاء آخرون في إعداد فيديو  يحتوي على مقاطع لنشطاء مغاربة يطالبون بإطلاق سراح مصطفى العمراني سينشر في الساعات المقبلة كورقة ضغط على المسؤولين للتراجع عن خطوة الإعتقال والمتابعة.

واستنكر مختلف رواد الموقع الإجتماعي “الفايسبوك” اعتقال العمراني، مذكرين بالحالات التي ذهب ضحيتها أطفال دون محاسبة المتسببين الحقيقيين، فيما اعتبر آخرون أن العمراني مجرد كبش فداء، ويقول آخر: العمراني في حاجة إلى متابعة نفسية مكثفة عوض المتابعة القضائية، وهو الذي فقد أيضا ابنته في ذات الحادث.

ويخشى بعض النشطاء أن يكون اعتقال العمراني هدفها “أن يصبح مطلب الافراج عنه هدفا لكل الاصوات الغيورة وبالتالي اقبار  جوهر القضية وطمسها “.

ومن غير المستبعد أن يشكل هذا التضامن ضغطا كبيرا على المسؤولين سيجبرهم عاجلا على اطلاق سراح “العمراني”، إذ سبق لمثل هذه الحملات القوية أن حققت أهدافها، كفضيحة العفو على البيدوفيلي الإسباني “كالفان”، وفضيحة ملعب مولاي عبد الله بالرباط المعروفة بـ”الكراطة” وغيرها من الفضائح.

تعليق 1
  1. علي يقول

    ان يتضامن الناس مع العمراني فهذا شيء طبيعي وما ليس كذلك هو ما نشرته بعض المواقع هو حديث رئيس الحكومة عن اطلاق سراحه عوض تقدمه كممثل لجميع المغاربة بتحريك مسطرة المسؤولين عن الكارثة من درك ورجال امن والانكى والأمر هو انه بعد الحادث سرعان ما ظهر في مدينة بن سليمان سيارتان تابعتان لمؤسسسة التنمية البشرية ,,,اين كانوا قبل امتطاء التلاميذ الرياضيين لهذه الوسيلة
    ان سياسة الضحك على الدقون قد اصبحت مكشوفة والبحث عن اصوات الناخبين باستغلال الموتى يصبح نوعا من الاستهتار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.