مبادرة لاستقبال وإيواء عائلات وأمهات معتقلي الحراك بمنازل مواطنين بالدار البيضاء

في مبادرة تضامنية رائعة، وضع مجموعة من النشطاء والفعاليات الحقوقية والاعلامية منازلهم رهن اشارة عائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف الذين تم نقلهم الى الدار البيضاء للتحقيق معهم من طرف الفرقة الوطنية.

ونظرا لان تنقل عائلات هؤلاء المعتقلين الى الدار البيضاء يعد امرا مكلفا ومتعبا، تأتي هذه المبادرة للتخفيف على امهات وهائلات المعتقلين، ومن بين من ساهموا في اطلاق هذه المبادرة الصحفي محمد أحداد الذي كتب على صفحته الفايسبوكية قائلا:”اتطوع بمعية أصدقاء آخرين باستقبال عائلات المعتقلين بالمنازل بالدار البيضاء طيلة أيام إقامتهم..ليكيعرف شي حد يراسلني في الخاص..”

ونالت هذه المبادرة استحسانا كبير في مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهة أخرى سيعرف مقر حزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء ليلة اليوم اجتماعاً لتأسيس لجنة الدعم والتضامن مع المعتقلين وعائلتهم.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تقف مع مطالب حراك الريف وتطالب بإطلاق سراح الزفزافي ورفاقه

نبيل أحمجيق: ناصر الزفزافي ورفاقه دخلوا في اضراب عن الطعام منذ اعتقالهم