مؤسسة Pen catalá تمنح جائزة الصوت الحر للصحفي علي المرابط

منحت مؤسسة “Pen catalaá”الكطالانية  جائزة (veu lLuire)/ الصوت الحر للصحفي الممنوع من الكتابة سابقا بالمغرب علي المرابط.

المؤسسة تمنح الجائزة السنوية للمدافعين عن حرية التعبير وحقوق الإنسان في العالم.
وجرت مراسيم تسليم الجائزة الجمعة الماضي بإحدى القاعات الأدبية بجزيرة مايوركا الإسبانية، و إختار المنظمون اليوم الدولي للكاتب المظطهد الذي يصادف 15 نونبر لتسليم الجائزة.

المرابط اغتنم الفرصة ليهدي جائزته لزميليه الصحفيين القابعين بالسجن حميد مهداوي و توفيق بوعشرين ومعتقلي حراك الريف. ومن المنتظر أن يقوم الصحفي المغربي المحتفى به بجولة في عدة بلدات كاطالونيا.

يذكر أن القضاء المغربي،كان قد حكم على ” المرابط ” بداية 2003 بالسجن النافذ ثلاث سنوات وغرامة 20000 درهم، بتهمة المس بالاحترام الواجب للملك، وإهانة المقدسات، والتشكيك في الوحدة الترابية، إثر مقالات ورسوم كاريكاتورية نشرها في صحيفتيه “دومان” و”دومان ماغازين”، دخل آنذاك في اضراب طويل عن الطعام ونقل على إثره إلى المستشفى قبل إطلاق سراحه بعفو ملكي بعد حملة تضامنية دولية واسعة و منع أسبوعيتي “دومان” الناطقتين باللغتين الفرنسية والعربية الساخرتين، من الصدور، و في أبريل 2005 أصدر القضاء المغربي حكما “غريبا” يقضي بمنعه من الكتابة ومزاولة مهنة الصحافة لمدة عشر سنوات.

شهادة: المعتقل السياسي الحبيب الحنودي كما عرفته

ايفو موراليس يكشف عن محاولة الولايات المتحدة اختطافه إلى سجن غوانتنامو