مؤتمر الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ينتخب خير الله خلفا لهاكش

أنهى مؤتمر الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل مؤتمره السابع يوم السبت 28 فبراير بانتخاب سعيد خير الله كاتبا وطنيا خلفا لزميله النقابي البارز في الإتحاد المغربي للشغل محمد هاكش.

المؤتمر السابع للجامعة بالرباط حضره أزيد من 1100 مؤتمر ومؤتمرة يمثلون مختلف الفروع النقابية غابت عنه قيادة الإتحاد المغربي للشغل التي اكتفت بتوجيه رسالة التهنئة، فيما حضر الثلاثي المغضوب عليهم عبد الرزاق الإدريسي ،خديجة غامري وعبد الحميد أمين الذي ألقى كلمة بالمناسبة بصفته رئيسا شرفيا للجامعة، عبر فيها عن مواقف الجامعة واعتزازه بنضالات الشغيلة مبرزا للحضور التحديات التي تنتظر القيادة الجديدة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تنظيما، ونضاليا وإشعاعيا.

وقد اختارت الجامعة شعار المؤتمر بمضمون قوي “معبأون ومعبآت لتقوية الجامعة وصيانة وحدتها خدمة لقضايا شغيلة القطاع الفلاحي والغابوي” ، حيث ناقش المؤتمرون التقريرين الأدبي والمالي قبل المصادقة عليهما، وتبني مشروع البيان الختامي حيث خضعت أوضاع الفلاحة المغربية لمشرحة الجامعة وتبني مواقف تعبر عن التوجه العام للجامعة إلى غاية انعقاد المؤتمر الثامن.

وفي الأخير تم انتخاب لجنة إدارية مشكلة من 112 عضوا انتخبت بدورها مباشرة من بين أعضائها مكتبا جامعيا مشكلا من 45 مناضلا ومناضلة تم توزيع المهام بينهم.

الكاتب العام: سعيد خير الله.
– الكتاب العامون بالنيابة: عبد الرحيم هندوف، محمد هاكش، سميرة الرايس، إدريس عدة، الحسين بولبرج.
– أمين المال: اليسعة صلاحي.
– نائبة أمين المال: مليكة الشلح.
– الكاتب الإداري: م.الطاهر الدريدي.

بالإضافة إلى 36 مستشارا مكلفون بمهام.

الصورة: الكاتب الوطني الجديد سعيد خير الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.