ليلة دامية بامزورن..دخان واحراق 4 سيارات وحافلة وقنابل مسيلة للدموع

شهدت مدينة امزورن باقليم الحسيمة مساء امس مواجهات عنيفة بين عناصر القوات العمومية و مجموعة من المحتجيين استمرت إلى اخر الليل.

بدأت الاحداث منذ زوال أمس الأحد حيث كان من المقرر أن ينظم التلاميذ بمسيرة احتجاجية مشيا على الاقدام باتجاه مدينة الحسيمة، إلا أن القوات العمومية منعت المسيرة وقامت بفض التجمع التلاميذي بساحة “عدنبي” وسط امزورن حيث كان من المفترض أن تنطلق منها المسيرة التلاميذية، وبعد فض الوقفة الاحتجاجية  تفرق التلاميذ ولم يحدث أي احتكاك.
لكن بعد ذلك بقليل ستنشب مواجهات على مشارف مدينة امزورن في اتجاه ايت بوعياش، وترجع أسباب هذه المواجهة الى الاحتكاكات التي حدثت بين بعض التلاميذ الذي غادروا الوقفة الاحتجاجية والقوات العمومية التي كانت رابضة على الطريق الرئيسية الرابطة بين امزورن وايت بوعياش..
وتطورت المواجهات بشكل عنيف حيث استعملت الغازات المسيلة للدموع و تم احراق 4 سيارات للشرطة وحافلة خاصة بنقل القوات العمومية، كما نشبت النيران في منزل مكري يقطنه بعض افراد القوات العمومية يوجد في المنطقة التي اندلعت فيها المواجهات، وتوسعت رقعة المواجهات لتصل الى أحياء أخرى من المدينة، وتحدث المواطنون عن استفزازات مارسها افراد القوات العمومية من خلال ترويع الناس في منازلهم والهجوم على المحلات التجارية، وانتشرت فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر هجوم افراد القوات العمومية على بعض المنازل والمحلات التجارية، مثل هذا الفيديو (اضغط على كلمة الفيديو للمشاهدة).
الى ذلك عمدت القوات العمومية إلى شن حملة اعتقالات واسعة أسفرت عن أعتقال 15 شخصا بينهم قاصرين حسب ما أورده الموقع الالكتروني المحلي “التبريس altpresse”، ومازال هؤلاء تحت الحراسة النظرية في انتظار عرضهم أمام النيابة العامة. كما أورد ذات الموقع تسجيل ما يقارب 42 حالة اصابة في صفوف القوات العمومية منها 6 حالات تستدعي تدخلا جراحيا عاجلا.

بعض الفيديوهات التي سجلها المواطنون بهواتفهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.