اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. مغربية

    المغاربة مطالبون اليوم بالمشاركة في العملية الانتخابية و نصرة الديموقراطية و لينجح من يحصل علي الاغلبية ذلك ان التحدي الاكبر هو هل نختار الاقتراع الديموقراطي ام الشارع لتدبير شؤوننا
    الديموقراطية التي اخترناها بتصوينتا علي دستور ٢٠١١ تستدعي الاحتكام الي صناديق الاقتراع
    فلنشارك بكثافة في الانتخابات التشريعية القادمة و لنحقق نسبة ٩٩ ٪ لنظهر تشبنتا القوي بديموقداطيتنا الفتية
    و عاش الملك

  2. ILYAS

    LES MAROCAINS NE SONT PAS SI BÊTES POUR RECONDUIRE LE PJD A LA TETE DU GOUVERNEMENT SINON C’EST LA CATASTROPHE.

  3. فريد

    تحليل منطقي له نصيب من المصداقية والواقعية ولكنه أسقط من الحساب عنصرا أساسيا هو وقوع الانتخابات في بلاد المغرب البعيد عن الديمقراطية الحقة, يشرف عليها المخزن وله من الأساليب و الطرق بما يسمح له بالتحكم في نتائج الانتخابات سلفا والانتخابات الحقيقة يخطط لها في مكاتب في وزارة الداخلية وباختصار شديد , لن يسمح المخزن لأي طرف سواء كان حزبا أو شخصا ليتقاسم معه السلطة المطلقة…. إذا فاز بنكيران في الانتخابات فذلك من فضل المخزن ليتم مهامه القذرة بنجاح.

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017