لشكر يطرد رضى الشامي وعبد العالي الدومو

قرر المكتب السياسي لحزب الإتحاد الإشتراكي طرد كل من رضى الشامي وزير التجارة السابق والبرلماني عبد العالي الدومو من الحزب ؛ امس الإثنين 22 دجنبر ؛ بعد الإجتماع الذي عقده تيار الإنفتاح والديموقراطية الذي كان يتزعمه المرحوم احمد الزايدي  بالدار البيضاء.
المكتب السياسي اعتبر ان كلمتي كل من الشامي والدومو حملت عبارات السب والقذف في القيادة الحزبية ؛ التي إتهموها بالفساد والإنحراف عن الخط السياسي للحزب.
بيان المكتب السياسي قال عن عدم إعمال المساطر التأديبية التي قررتها أنظمة الحزب في بعض الأحيان تعبيرا عن حسن نية في لم الشمل لم تزد إلا غلوا وسط بعض أعضاء الحزب.
وكان تيار الإنفتاح والديموقراطية قد عبر عن نفسه بعد أخر مؤتمر لحزب الإتحاد الإشتراكي وتزعمه البرلماني احمد الزايدي الذي فضى في حادث واد الشراط غرقا أثناء الفياضانات الأخيرة ببوزنيقة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.