لجنة الحراك الشعبي بتارجيست تسطر برنامجا نضاليا تصعيديا

أصدرت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست والنواحي الملتئمة ، بيانا تدين القمع الهمجي والحصار الأمني والاعتقالات الاختطافات التي تطال نشطاء الحراك الشعبي بالإقليم،وتسطر برنامجا نضاليا تصعيديا تحت شعار : ” لاتراجع حتى الإفراج عن كافة المعتقلين والاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية للساكنة ”
مع قرارها المشاركة في المسيرة الوطنية الشعبية بالرباط يوم الأحد 11 يونيو 2017.
جاء هذا البيان بعد جمع عام موسع يومه الجمعة 09 يونيو 2017، ومناقشة للأوضاع الخطيرة التي يعيشها الإقليم نتيجة تمادي الدولة في قمعها الهمجي للمظاهرات والاحتجاجات السلمية واستمرار مسلسل الاختطافات والاعتقالات لنشطاء الحراك الشعبي بالإقليم، وفرضها لعسكرة أمنية وحصار أمني وحظر للتجول، وغيرها من الممارسات التي تعود بنا إلى سنوات الجمر والرصاص يقول البيان.
وأكد البيان على ضرورة “الاستمرار في تصعيد النضالات الشعبية بالريف وفي كافة ربوع الوطن في إطار السلمية وعلى أرضية المطالبة بالإفراج عن كافة المعتقلين ورفع القمع والعسكرة والاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية، هو الكفيل بحمل الدولة على تلبية المطالب الشعبية ووقف سياساتها الكارثية التي تدفع كل الوطن نحو المجهول”.
وأدان البيان “سياسة الحصار الأمني وقمع الاحتجاجات وللاعتقالات والاختطافات المتواصلة لنشطاء الحراك الشعبي”، مطالبا بالإطلاق الفوري لسرح كافة النشطاء المعتقلين، وفي مقدمتهم ( ناصر الزفزافي، محمد المجاوي، محمد جلول، صالح لشخم، سليمة الزياني(سيليا)، نبيل أحمجيق…)، وإطلاق سراح معتقلي أحداث إمزورن العشرة والمعتقل السياسي البشير بنشعيب.
وطالب البيان “برفع كل مظاهر العسكرة عن الإقليم، وبتحقيق المطالب الاجتماعية والاقتصادية العادلة والمشروعة لساكنة ترجيست والنواحي وكل ساكنة الإقليم”.
وقرر الجمع العام برنامج نضالي تصعيدي يتضمن
وقفة احتجاجية يوم السبت 10 يونيو 2017 بساحة بوطوال مباشرة بعد صلاة التراويح، وكذا
المشاركة في المسيرة الاحتجاجية الشعبية الوطنية يوم الأحد 11 يونيو 2017 بالرباط من أجل التأكيد على وحدة الشعب المغربي في مناهضة كل أشكال الحكرة، ودحض كل المحاولات المخزنية لعزل نضال الريف عن نضالات الشعب المغربي.
كما تعتزم اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بتارجيست والنواحي تنظيم حلقية نقاش جماهيري يوم الإثنين 12 يونيو 2017 بساحة بوطوال مباشرة بعد صلاة التراويح، سيعقبها مسيرة احتجاجية شعبية بالشموع مع إضراب عام جزئي للمحلات التجارية والمقاهي، وذلك يوم الأربعاء 14 يونيو 2017 مباشرة بعد صلاة التراويح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.