لائحة “الفاشيست” الذين وقعوا على مقترح الغاء مجانية التعليم الذي تقدمت به حكومة “البانضية” بايعاز من صندوق النقد الدولي

هؤلاء هم أعضاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي الذي يعمل تحت اشراف الملك، الذين وافقوا على مفترح حكومة عبد الاله بنكيران لالغاء مجانية التعليم، والمقترح هو في الاصل ليس مقترح الحكومة، بل هو مقترح صندوق النقد الدولي الذي انصاعت له هذه الحكومة، التي تمثل أقل من 15 في المائة من الشعب المغربي الذين هم في سن التصويت..

المقترح فرضته مراكز المال العالمي؛ مصاصو دماء الشعوب، من أجل توفير سيولة نقدية من عرق كادحي الوطن لدفعها الى هذه المؤسسات لتأدية فوائد ديون، هي في الاصل ديون تمت تأدية أصولها، لكن فوائد هذه الديون ظلت تتراكم وتتضاعف سنة بعد أخرى، وعوض التفاوض حول قيمة هذه الفوائد، والبحث عن مخرج لها، اختارت حكومة بنكيران المرور عبر الخيار السهل: تأديتها من عرق الكادحين، من الميزانية المستخلصة من هؤلاء، لارضاء مصاصي الدماء، والدوس على حق التعليم، الذي هو حق لكل ابناء الوطن، وليس منّة من الحكومة ولا من المؤسسة الملكية، حق المواطن في التعليم العمومي نابع من الضرائب التي يؤديها للدولة، فكيف تذهب هذه الدولة بكل خفة ونزق الى حرمان الشعب من التعليم، من أجل تأدية ديون لا نعرف كيف تراكمت على الوطن ولا أين ذهبت…
القصة وما فيها أن هؤلاء عوض أن يبحثوا عن حلول أخرى، اختارو الحل الأسهل، كل شيء سيتم تأديته من ظهر المواطن البسيط، هذا المواطن الذي يؤدي ضرائب للدولة ويتوق الى خدمات عمومية، ولهذا هم وحدهم من سيأدون هذه الاتاوة التي يفرضها مصاصو الدماء، ما دام الاغنياء اصلا ليسوا معنيين بالتعليم العمومي، اذ يدرسون ابناءهم في التعليم الخاص…

ويذكر أن أعضاء هذا المجلس يتلقون تعويضات خيالية تؤدى لهم من الميزانية المستخلصة من ظهور الكادحين والبسطاء.

وفيما يأتي تشكيلة المجلس الذي وافق على مقترح الحكومة المنتهية ولايتها:

يترأس المجلس مستشار الملك عمر عزيمان ويتكون من:

رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني. لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، محمد أمين الصبيحي وزير الثقافة، أنيس بيرو الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد العظيم الكروج الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، سمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، محمد يسف الكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى، المحجوب الهيبة المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، عمر الفاسي الفهري أمين السر الدائم لأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، العربي بنشيخ مدير مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، ادريس أبو تاج الدين مدير المركز الوطني للبحث العلمي والتقني.

 – عشرون خبيرا ومتخصصا معينون من طرف الملك وهم:

عبد الحميد عقار، ألبير ساسون، عبد الجليل الحجمري، عبد اللطيف الميراوي، محمد دحمان، ربيعة الناصري، نادية البرنوصي، نور الدين عيوش، رشيد الفيلالي المكناسي،  نور الدين مؤدب، أحمد عبادي، علي أمهان، عبد الحي الموذن، نور الدين أفاية، عبد الناصر ناجي، لطيفة الجبابدي، التيجانية فرتات، نور الدين الصايل، عائشة حدو، نادية العراقي.

 – أربعة أعضاء معينين من قبل رئيسي مجلسي البرلمان وهم:

محمد يتيم، سمير بلفقيه، عبد الحميد السعداوي، عبد الحكيم بنشماس.

  — فئة الأعضاء المعينين من قبل رئيس الحكومة، باقتراح من القطاعات والمؤسسات والهيئات المعنية، وتشمل:

  – ستة أعضاء يمثلون مؤسسات التربية والتكوين:

عز الدين المداوي، عمر صبحي، ادريس واعزار، محمد دالي، الجيدة ليبك، سمير بردعي

  – عشرة أعضاء يمثلون النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية:

كريمة بنصفية، علال بلعربي، محمد سحيمد، بشرى الغويري، عبد الإله الحلوطي، آمنة ماء العينين، ميلود معصيد، حكيمة اللطفاوي، عبد الكريم المدون، أحمد بومعليف

– ستة عشر عضوا يمثلون الأطر التربوية والإدارية:

 نور الدين مشاط، السعدية نسائي، عبد المالك المودن، لكبيرة التاجي، محمد الشعبي، عبد الباسط بنتومي، عبد اللطيف العلمي، سميرة العمراني، يسرى الحريري، خديجة الرحاوي، عبد العزيز أولعسري، إلهام بوفتاس، عبد الكبير بلاوشو، الحسين موغلي، عبد الغفور العلام، بوشعيب العلمي.

–  ثلاثة أعضاء يمثلون جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ:

يوسف الجميلي، ميلود قيداري، الكبير الغزاوي

 – خمسة أعضاء يمثلون التلاميذ

إخلاص العرود، عبد المومن هنو، بلقاسم المترجي، فاطمة الزهراء فتحي، فاطمة أزير

 – ثلاثة أعضاء يمثلون الجماعات الترابية

فاطمة الزهراء المنصوري، عبد الرحيم العماني، المامي بوسيف

– ستة أعضاء يمثلون جمعيات المجتمع المدني

عبد الحميد ازريول، عبد اللطيف الجواهري، محمد حباني، ثورية بوعبيد، خالد الصمدي، محمد سمامي

 – ثلاثة أعضاء يمثلون الهيئات الأكثر تمثيلا للمقاولات

مريم بنصالح شقرون، جواد الشيخ لحلو، مروان طرفة

 – ثلاثة أعضاء يمثلون الهيئات الأكثر تمثيلا لمؤسسات التعليم والتكوين الخاص

عبد الهادي زويتن، جاك كنافو، عبد السلام بناهرا.

9 تعليقات
  1. مغربي جهلوه يقول

    علال بلعربي عن النقابة الوطنية للتعليم ( ك د ش ) رفض هذا القرار و صوت بلا فأرجو أن توضحوا هذا الأمر في مقالكم هذا و شكرا

  2. ركالة نريمان يقول

    جماعة من اللصوص والشفارة. لا حول ولا قوة الا بالله وحسبي الله ونعم الوكيل.
    من لا يبالي بما يعانيه المواطن المغربي لا يستحق ان يكون مغربيا ولا مسلما

  3. Moh يقول

    التعليم والصحة خدمتان اساسيتان لا يمكن ان تكونا إلا عموميتين وإلا كانت الكارثة.من سيتحمل مسؤولية الكارثة؟

  4. said يقول

    l’état veut se débarasser de tt enseignement,santé ,tt tt et payer les qqs fonctionnaire et se partager le reste du gâteau ,c vraiment triste

  5. مهاجر من ايطاليا يقول

    لا حول ولا قوة إلا بالله.يقولون اليهود هم اللذين يحكمون المغرب.بل هذه الجماعة هم اليهود.يارب زلزلهم ودمرهم

  6. kecaziz يقول

    الأغنام خلف قائدها.. وقائدها خلف الحمار…!

    من يعرف ”مرياع” الأغنام؟
    سألت أحدهم فكتب موضحاً،(هو كبش يخرج من تحت أرجل أمه يوم ولادته، فَيُعزل عنها حتى لا تراه أو تعرفه، يوضع تحت إنثى حمار، ترضعه حتى يكبر، لدرجه أنه يتوهم بأنها أمه، يكبر الكبش فلا يُجز صوفه، لزيادة الهيبة فيه، وتعلق برقبته أجراس تصدر صوتاً مع حركته، إذا سار “المرياع” سار القطيع من خلفه، لأن القطيع يرى فيه القائد المهيب! ولكن “المرياع” القائد لا يسير حتى يسير الحمار، إحتراماً لقائده) فقيل المثل عند العرب ( الأغنام خلف قائدها.. وقائدها خلف الحمار).
    يُقال أن الأسد، رأى مجموعة قردة قد أصابتهم شباك الصيادين، ولأنه القائد الحقيقي، خلصهم منها، ولكنه وقع ضحيتها، هرب القردة وتركوه! فأطل عليه حماراً، قال الأسد أخرجني مما أنا فيه، قال الحمار شرط ان تعطيني منصب في الغابة، قال لك ذلك، رفع الحمار الشباك عن الأسد، فألتفت الأسد وقال: إني وعدتك بمنصب إستحقاقك في الغابة، ولكنني سأعطيك مُلك الغابة، ليس ثمن إحسانك! بل الغابة التي تتحكم بها القرود والحمير، لا يشرفني البقاء بها.

  7. adil يقول

    كفى من تغليط الرأي العام.كل النقابيين رفضوا المشروع و مجموعة من الأعضاء كذلك.المصادقة على القرار أو رفضه ستتم في مجلس النواب

  8. عبد الله اغونان يقول

    كون هؤلاء من أعضاء المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي
    لايعني موافقتهم على القرار
    ولاعلاقة له بالحكومة
    يراجع مقال محمد يتيم في الموضوع

  9. لحسن يقول

    شكرا على تشكيلة المجلس لكن هل يمكنكم التحقق ممن صوت مع ومن صوت ضد ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.