لأول مرة..إسرائيل تفوز برئاسة لجنة الشؤون القانونية في الأمم المتحدة بدعم 4 دول عربية

نجحت إسرائيل في الظفر برئاسة اللجنة القانونية في الأمم المتحدة، وهي المرة الأولى التي تتولى فيها رئاسة واحدة من اللجان الدائمة الست للمنظمة الدولية منذ انضمامها إليها عام 1949.

وتوجد ست لجان دائمة للجمعية العامة تقدم لها تقارير عن قضايا “نزع السلاح” و”القضايا الاقتصادية والمالية” و”حقوق الإنسان” و”إنهاء الاستعمار” و”ميزانية الأمم المتحدة” و”الشؤون القانونية”.

وغالباً ما يكون هناك إجماع قبل التصويت على رئاسة اللجان الستة، إلا أن اعتراض المجموعتين العربية والإسلامية أجبر الجمعية العامة على إجراء التصويت، الذي أجري الإثنين 13 يونيو بالاقتراع السري، وامتنع عن التصويت 23 دولة، ووجدت 14 ورقة غير قانونية وحذفت.

ونقلت وسائل إعلام عربية عن مصادر دبلوماسية تأكيدها أن “أربع دول عربية، على الأقل، صوتت لصالح إسرائيل، دون أن تذكر أسماءها”.

من جهته قال مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة داني دانون في بيان: “أنا فخور أن أكون أول إسرائيلي انتخب لهذا المنصب، إسرائيل رائدة عالمياً في القانون الدولي وفي مكافحة الإرهاب، نحن سعداء بإتاحة الفرصة لنا لتبادل معرفتنا مع دول العالم.”

وفازت إسرائيل برئاسة اللجنة رغم اعتراض المجموعة العربية التي تحدث باسمها الممثل الدائم لليمن، خالد اليماني، والمجموعة الإسلامية التي تحدث باسمها الممثل الدائم للكويت، منصور العتيبي.

في حين اشتكى رئيس الوفد الفلسطيني في الأمم المتحدة، رياض منصور، من نتائج التصويت، مؤكداً أن الدول العربية والإسلامية حاولت منع فوز إسرائيل.

يشار إلى أن إسرائيل ترشحت عن مجموعة منطقة “غرب أوروبا وآخرين”، وحصلت على أغلبية واضحة من الأصوات بواقع 109 أصوات، مقابل 175 صوتاً صحيحاً في الجمعية العامة المؤلفة من 193 دولة، وجاءت السويد في المركز الثاني بـ 10 أصوات.

الصورة: السفير الإسرائيلي داني دانون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.