لأسباب عنصرية .. “نجمة داوود” في إسرائيل ترفض قبول تبرع نائبة ذات بشرة سوداء بالدم

0israeeleyyat-bneena-shatta

أثار رفض مؤسسة “نجمة داوود الحمراء”, الموازية في اسرائيل لمنظمتي الصليب الاحمر والهلال الاحمر, قبول تبرع بالدم من النائب السوداء من اصل اثيوبي بنينا تامانو-شاتا فضيحة في اسرائيل.

وارادت النائب التبرع بدمها لمناسبة عملية تبرع نظمتها الهيئة الاسرائيلية داخل البرلمان الاسرائيلي. لكن مسؤولة في هذه الهيئة التي يطلق عليها في اسرائيل “ماغن ديفيد ادوم” قالت لها انه “وفق تعليمات وزارة الصحة من غير الممكن قبول دم لشخص من اصل يهودي اثيوبي”.

وتم تصوير المشهد بكاميرا فيديو.

وبحسب وسائل الاعلام المحلية فان وزارة الصحة الاسرائيلية تعتبر ان دم اليهود من اصل اثيوبي غير المولودين في اسرائيل يمكن ان ينشر امراضا بينها خصوصا الايدز.

وعبرت النائب عن غضبها في مقابلة مع القناة العاشرة الخاصة ازاء هذه “الاساءة لجماعة باسرها بسبب لون البشرة”.

وقالت “عمري 32 عاما وصلت في سن الثالثة الى اسرائيل ولدي طفلان, ليس هناك اي سبب لمعاملتي بهذه الطريقة”.

وذكرت بانه قبل 16 عاما نظمت تظاهرة كبيرة لليهود الاثيوبيين في القدس اثر كشف وسائل الاعلام ان السلطات الصحية الاسرائيلية كانت تتخلص من الدم الذي تتبرع به هذه الطائفة ولا تستخدمه.

واضافت بنينا باسف “ومنذ ذلك العهد وتلك التظاهرة التي شاركت فيها, لم يتغير شيء”.

وافاد موقع “واي نت” انه بعد مشاورات قال مسؤولو الهيئة الاسرائيلية المعنية انهم على استعداد لتلقي دم النائب لكن سيتم تجميده ولن يستخدم.

واتصل رئيس الوزراء الاسرائيلية بنيامين نتانياهو ببنينا العضو في حزب “يش عتيد” الوسطي العضو في الائتلاف الحاكم ليعبر لها عن “اعجابه” وقال انه سينظر في التعليمات التي تسببت في هذه الحادثة.

وهاجر اكثر من مئة الف يهودي اثيوبي الى اسرائيل في الثلاثين سنة الماضية خصوصا في 1984 و1991.

ويعيش حاليا اكثر من 120 الف يهودي اثيوبي في اسرائيل بينهم 80 الفا ولدوا في افريقيا ويعانون من التمييز في اسرائيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.