كوريا الشمالية تتعرض لحرب “سيبرانية”.. انقطاع تام في الاتصال بالانترنت

أشارت مصادر إعلامية عالمية إلى حدوث انقطاعات كبيرة في الاتصال بالانترنت في كوريا الشمالية، ويأتي هذا الحدث بعد بضعة أيام من اتهام الولايات المتحدة الأمريكية لنظام كوريا الشمالية بكونه المسئول عن تعرض شركة “سوني بيكتشر” للقرصنة الالكترونية. وحسب العديد من المحللين فقد تمت معاينة الانخفاض الكبير في الاتصال بالانترنيت هذا اليوم، الاثنين 22 دجنبر، وأرجعوا ذلك الى احتمال شن هجمة “سيبيرانية” على كوريا الشمالية.

وحسب أحد المؤسسات الأمريكية (داين للأبحاث)، المتخصصة في الأمن السيبيراني فان الاتصال بالانترنت في كوريا الشمالية انخفض بشكل كبير جدا. و أشارت شركة مماثلة في سان فرانسيسكو بأن:” الانقطاع الكبير الذي شهده الاتصال بالانترنت في كوريا الشمالية استمر لعدة ساعات”.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد توعد بالرد المناسب على الهجوم السيبيراني الذي لم تشهد الولايات المتحدة له مثيلا، دون أن يحدد طبيعة هذا الرد. ويأتي هذا المستجد بعد الهجوم السيبراني الكبير الذي تعرض له موقع شركة الأفلام السينمائية “سوني بيكتشر” واتهامات واشنطن لبيونغ بيونغ بالضلوع في هذا الهجوم السيبراني الذي كبد الشركة خسائر مهمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.