كهوف “سقراط” للمتشردين في اليونان

تلة فيلوبابو المواجهة للاكروبوليس، تقول الروايات إنها تحوي على السجن الذي وضع فيه الفيلسوف العظيم سقراط. وهي الموجودة بين هذه الاشجار والعليق. هنا فعلاً عدة كهوف، يستخدمها اليوم من لم يعد لديهم مأوى بعد ان خسروا اعمالهم ووظائفهم نتيجة الازمة الاقتصادية في اليونان.
وتقول احدى سكان هذه الكهوف وتدعى جورجيا ماينمانوغلو إنها ستغادر المكان فور حصولها على عمل “ساجد منزلاً لائقاً لي، لا اريد قصراً وانما غرفة فقط. اليوم ذهبت الى المتجر وبدلاً من ان اشتري بحثت عن الطعام في سلة المهملات. لست الاولى ولا الاخيرة التي تعيش على هذا المنوال. هناك العديد من العائلات على هذه الحال.”
كما هذه المرأة التي كانت تعمل في مجال التنظيفات، العديد من الذين خسروا وظائفهم وجدوا في هذا المكان ملجأ لهم، ومن بينهم ماتيوس مونساليس الذي خرج من السجن بعد ان امضى فيه اثني عشر عاماً لقتله شخصاً نزولاً عند طلبه. لكنه غادر المكان بسبب الجرذان الموجودة فيه، ونصب خيمة على بعد امتار. ماتيوس وصف الحياة في الكهف بانها “افضل من الشارع. ومع ذلك هنا تجد الجانب البائس من الحياة.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.