كريس يتوقف.. كولمان مستمر

عمدت إدارة موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” على توقيف حساب كريس كولمان، الذي يسرب وثائق الخارجية والمخابرات العسكرية المغربية، يرجح أن يكون تعرضه لحياة بعض الأشخاص للخطر من خلال نشر وثائق حول حياتهم الشخصية، وهي من أهم شروط استعمال الموقع، وقد تكون وراء تجميده، بينما جدد صاحب الحساب استمراره في النشر على حساب جديد.

وقام حساب كولمان بتسريب معطيات حساسة مؤخرا حول أسماء يمكن أن تعرض أصحابها للخطر، كتلك الموجهة إلى المخابرات العسكرية تتضمن اسم مسؤول صحراوي في البوليساريو اشتغل سابقا في مجال الدبلوماسية، يقدم للمغرب معلومات حول الوضع داخل جبهة البوليساريو. مما قد يسبب اعتقاله.

وتزامن توقيف الحساب على موقع تويتر مع إعلان وزير الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار يومه الثلاثاء النصرم، موافقته للمثوله أمام البرلمان لإعطاء توضيحات حول هذه التسريبات، بعدما كان  قد اتهم في جلسة للجنة الدفاع والخارجية في ديسمبر الماضي الجزائر بالوقوف وراء التسريبات.

وفتح كريس كولمان حسابا جديدا، وجدد عزمه على  الاستمرار في نشر المزيد من الوثائق بما فيها تلك التي تتعرض للحياة الشخصية لبعض المسؤولين المغاربة، في الايام المقبلة في أولى خرجاته على حسابه الجديد. وهذه المرة الثانية التي يجمد فيها حسابه منذ أكتوبر الماضي، عندما أوقفت ادارة تويتر حسابه قبل أن تسمح له بإعادة فتحه بعد شكايات من مسؤولين مغاربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.