كتائب “القسام” تأسر جنديا إسرائيليا وتقتل عدد منهم+ صور

 

أعلنت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أنها أسرت جنديا إسرائيليا اسمه شاؤول آرون أثناء العمليات التي نفذتها ضد إسرائيل في عدوانها المستمر على قطاع غزة.

واستعرض المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة في بيان العمليات النوعية التي نفذتها الكتائب ضد جيش الاحتلال، حيث قال إن عناصرها أسرت الجندي الإسرائيلي الأحد شرق حي التفاح بغزة بعدما استدرجت قوة إسرائيلية مؤللة وأجهز مقاتلوها على 14 جنديا صهيونيا بأيديهم.

وأشار إلى أن العدو لم يعترف بالخسائر الحقيقية في هذه المعركة لكنه اعترف فقط ببعض خسائره، ولم يشر إلى فقده أحد جنوده وهو الجندي الذي أسره

مقاتلو القسام، ورقمه العسكري هو 6092065، حسب المتحدث.

وأضاف أن القسام كبدت العدو خسائر فادحة في غزة ومن ضمنها تفجير دبابة في هجوم شرق خان يونس وعملية إنزال قتلت فيها ستة من جنود العدو.

كما قامت بعملية إنزال خلف خطوط العدو قتل فيها خمسة من جنود العدو في صوفا برفح، إضافة إلى مقتل جنديين فجر الأحد وتسع عمليات قنص في مختلف المحاور. 

وتعالت صيحات تكبير في المساجد وفرحة في عدة تجمعات في مناطق متفرقة في قطاع غزة فور إعلان القسام.

وعقب اعلان كتائب القسام قال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس في بيان مقتضب ان “اعلان القسام اسر احد الجنود الصهاينة هو انتصار كبير للمقاومة وانتقام لدماء الشهداء”.

وردا على سؤال عن الواقعة اكد الجيش الاسرائيلي انه “يتحقق” من صحة ما اعلنته القسام.

وجاءت عملية أسر الجندي الإسرائيلي في اليوم الرابع للتوغل البري للجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة ضمن هجومه المتواصل على القطاع منذ 14 يوما.

وسبق أن أسرت كتائب القسام مع جماعتين فلسطينيتين الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في يونيو 2006 على حدود قطاع غزة بعملية كوماندوز وبادلته بألف و27 أسير فلسطيني في أكتوبر 2011.

10501604_307259456122440_754546613328950699_n

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.