قضية مقتل الطالب الحسناوي تجدد الاتهامات بين البجيدي والبام من داخل البرلمان.+ فيديو

هيمن مقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي  على جلسة مجلس النواب، كما عرفت الجلسة شد الحبل بين وزير التعليم العالي لحسن الداودي وفرق المعارضة، خاصة حزب الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي. واعتبر وزير التعليم العالي ما حدث بجامعة فاس لم يشهد له مثيلا بالجامعات المغربية، وعلى أنه سيعمل على الحد من هذه المظاهر وسيتم إصدار بيان مشترك قريبا بين وزارته ووزارة الداخلية سيتضمن الإجراءات التي ستتخذ لمحاربة العنف بالجامعة. كما سينتقل لمدينة فاس لمباشرة الاجتماعات مع مدراء والأحياء ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات. وفي رده على سؤال أحمد التهامي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة الذي طالبه بالاستقالة بتوفير غطاء سياسي للعنف. وذكر الوزير في رد غير مباشر على فريق الاتحاد الاشتراكي بعدم إرجاع المغرب لسنوات الستينات والسبعينات، والذي يعرف الجميع من كان يحمل السلاح في الجامعات المغربية. يذكر أنه سبق أن سقط ضحايا من داخل الجامعات المغربية من دون أن تحرك ساكنا في الموضوع من قبل حكومة بنكيران الى حين مقتل الضحية عبد الرحيم الحسناوي المحسوب على الجناح الطلابي للعدالة والتنمية” التجديد الطلابي” الذي لقي حتفه على خلفية مواجهات طلابية بجامعة فاس. ويترقب متتبعين للوضع بالجامعة المغربية، على أن حزب العدالة والتنمية سيستغل مقتل الطالب في تمرير مخططه، سيبدأ بتفكيك الجامعات الكبرى التي مازالت محافظة على وحدتها كفاس ووجدة..، وتعويضها بوحدات منفصلة ومعزولة، وستقوم بتمرير قوانين للضبط الأمني وإدخال أجهزة أمنية للحرم الجامعي تحت مبرر الحد من العنف، حتى تهيأ الشروط للإصلاح المرتقب الذي يضرب ما تبقى من مجانية التعليم بالجامعات المغربية.

[vsw id=”z0DF2dffTPo” source=”youtube” width=”420″ height=”344″ autoplay=”no”]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.