قافلة طبية اسبانية تمر عبر الميناء المتوسطي بطنجة في اتجاء مدينة العيون

استقبل عبد  الرحيم  الراشدي رئيس مصلحة  المراقبة الصحية  بميناء  طنجة  المتوسطي،  يوم  الاثنين 16 نونبر  الجاري، فريق  من  الأطباء  والممرضين  الاسبان، وتحديدا  من  مدينة  اشبيلية،  فعمل  على تسهيل عملية  عبورهم  إلى  أرض  المغرب، مقدما  لهم  شروحات  مستفيضة  حول الميناء المتوسطي،  وطرق الاشتغال  به،  خاصة  في المجال  الصحي المشرف عليه، مما  خلف  انطباعا  حسنا  لدى الوفد  الطبي  الاسباني  المكون  من  خمسة  عشرة  ممرضا  وطبيبا  في  تخصصات  متعددة،  إضافة  إلى  طاقمين  إداريين.

وعقب ذلك  توجه الوفد الاسباني مباشرة  إلى  جنوب  المغرب،  التي سيباشرون  بها  مهمتهم  الإنسانية لعدة أيام، من  خلال فحوصات  طبية  مجانية، وتقديم  أدوية لساكنة  مدينة  العيون.

وتأتي القافلة  الطبية  باعتبارها  الأولى  من  هذا  الحجم  بالتزامن  مع  تخليد المغرب للذكرى الأربعين  للمسيرة  الخضراء،  وهو ما  يدل  على  الاعتراف  الضمني بالوحدة  الوطنية  من  طرف الجارة  اسبانيا،  الجامعة بينها  وبين  المغرب،  وخصوصا  مدينة اشبيلية روابط تاريخية  وحضارية،

وحظيت عملية عبور القافلة  باهتمام كبير  سواء من  السلطات  المغربية، والمصالح  الخارجية المتواجدة بمدينة  البوغاز، وكذا من  طرف الهيئة  الدبلوماسية  الاسبانية  المتواجدة  بالشمال.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.