قافلة المنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تحط الرحال بطنجة

احتضن مقر مجلس جهة طنجة تطوان، يوم السبت 21 يونيو 2014، الدورة الثانية للمنتدى الدولي للمقاولات الصغيرة جدا، المنظم بشراكة بين وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ووزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي.
استهل المنتدى الحامل لشعار: لقاء وارتقاء بالمقاولة الصغيرة جدا هدفنا في هذا المنتدى، بحفل افتتاحي رسمي، الذي تميز بكلمة لرئيسة المنتدى أمال الشريف حواط، عبرت فيها عن المغزى من تنظيم المنتدى والمتمثل أساسا في منح المقاولات الصغيرة جدا، أكبر قدر ممكن من الروح الواقعية لها بإتباع نهج سياسة التأكيد والاستمرارية في هذا المجال. ثم كلمة لمامون بوهدهود الوزير المنتدب المكلف بالمقاولات الصغرى.مع تنظيم مائدة مستديرة أولى حول موضوع: الجهة في خدمة المنطقة، أدارها أمين الغيدي المدير العام لمجموعة شمال سطار، ومشاركة كل من محمد أجبار قائد فرقة في عمليات التدقيق الخدمة الجهوية بطنجة، والبشير المهدي مدير غرفة التجار والصناعة والخدمات لولاية طنجة الذي أوضح القيمة الكبرى للمقاولات الصغيرة جدا على مستوى جهة طنجة تطوان، باعتبارها الممول الرئيسي لبعض المواد الضرورية والأساسية للشركات الكبرى سواء بالمناطق الصناعية مغوغة، اجزناية، المجد، إذ تجد الشركات الكبرى نفسها مضطرة بالاستعانة بالمقاولات الصغرى بتزويدها بالبلاستيك والورق وغير ذلك.
ثم مائدة مستديرة ثانية حول موضوع: الجانب التمويلي بالجهة، أدارها سعيد حدادي مدير إدارة تعهد، مع مشاركة لمجموعة من ممثلي وكالات البنوك بطنجة، تلتها مائدة مستديرة ثالثة حول موضوع: الجوانب الغير الممولة بالجهة، أدارها دومينيك سيران مستشار بالمؤسسية الدولية، وعرفت مشاركة مجموعة من الفعاليات الممثلة للوكالات الخاصة بالتشغيل بمدينة طنجة.
ليختتم لمنتدى بقراءة التوصيات المتمخضة عنه، وكانت في مجملها تصب على التشجيع على إنشاء مقاولات صغرى جدا، بحكم الحاجة الملحة لها من طرف المستثمرين والشركات، سواء بطريقة مباشرة، أو بطريقة غير مباشرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.