قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس يقرر متابعة حامي الدين في ملف ايت الجيد

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس متابعة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين بتهمة المساهمة في القتل العمد، واحالته على غرفة الجنايات.

وتتهم عائلة الطالب اليساري محمد ايت الجيد بنعيسى حامي الدين بالتورط في اغتيال ابنهم بداية التسعينات في خضم الصراع بين الاسلاميين واليسارين الذي عرفته الساحة الجامعية حينئذ.

وكانت المحكمة قد برأت حامي الدين ابتدائيا من هذه التهمة، غير أن عائلة الضحية، استأنفت الحكم وطالبت بمتابعته بالمشاركة غي اغتيال ابنهم.

ويرى حامي الدين وقادة الحزب ان الرجل مستهدف، وان اعادة احياء هذا الملف ليس هدفه البحث عن الحقيقة انما هدفه الانتقام من حامي الدين، وكان بنكيران قال في وقت سابق، انهم لن يسلموا حامي الدين مهما حدث.

هذا وينتظر ان يثير قرار قاضي التحقيق الكثير من الجدل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.