قاسيطة: مطالب اجتماعية تعيد الحركة الاحتجاجية الى الشارع

  شارك عشرات المواطنين بجماعة اتسافت، إقليم الدريوش، في وقفة احتجاجية تم تنظيمها يوم أمس الأربعاء بمركز قاسيطة، استجابة لدعوة لجنة متابعة الشأن المحلي بجماعة اتسافت والنواحي، وذلك في إطار التحسيس بالملف المطلبي الذي سطرته اللجنة، حيث ردد المحتجون شعارات تطالب برفع التهميش عن المنطقة ووقف مسلسل التهجير الذي تعاني منه جراء غياب شروط العيش الكريم.

     لجنة متابعة الشأن المحلي قامت أثناء الوقفة بعرض ومناقشة الملف المطلبي مع المشاركين في الوقفة، ووعدت بتوزيعه على كل الساكنة قصد تعديله قبل عرضه على الجهات المسؤولة محليا واقليميا والدفاع عنه بشتى الوسائل المشروعة حسب ما جاء على لسان أحد أعضاء اللجنة في الكلمة الختامية.

     ومن بين المطالب الأساسية التي ركزت عليها اللجنة، إتمام أشغال بناء ثانوية قاسيطة التأهيلية التي كان من المقرر أن تفتح أبوابها الموسم الدراسي 2015/2016، وتجهيز المركز الصحي الجماعي بالمعدات والأطر الطبية بالإضافة الى الأدوية اللازمة، وفتح دار الولادة، وتجهيز أحياء المركز وتعبيد الطرق القروية، وفتح مركز الاغاثة التابع للوقاية المدنية المنتهية أشغاله منذ مدة، وتوفير البنيات التحتية الأساسية من مراكز ومركبات ثقافية ورياضية وتربوية وغيرها.

     هذا وتوعدت اللجنة بتصعيد الاحتجاج في حالة عدم تجاوب مجلس الجماعة وعامل الإقليم مع مطالب الساكنة بشكل إيجابي عبر تحقيق النقط الاستعجالية في أقرب الآجال ودون أي تماطل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.